قبل مواجهة ليفربول وسيتي... غوارديولا يقول إن الريدز أقوى فريق في العالم

فريق يورغن كلوب يتصدر الترتيب بفارق ست نقاط قبل مواجهة الفريقين في نهاية الأسبوع

مدربا كل من ليفربول يورغن كلوب و مانشستر سيتي بيب غوارديولا (أ.ف.ب) 

يأخذ بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي فريقه إلى ملعب "أنفيلد" ليواجه ليفربول في نهاية هذا الأسبوع، ويقول إن المضيفين هم أفضل فريق في العالم الآن.

ويتفوق فريق يورغن كلوب على سيتي بفارق ست نقاط في صدارة الدوري الإنجليزي، مما يعني أن بطل الدوري في الموسم الماضي عليه السعي للحصول على نقاط من الريدز.

وبينما هى مباراة تقليدية بين أفضل فريقين في الدوري، إلا أن غوارديولا يقول إنه لم يواجه فريقاً مثل ليفربول من قبل خلال مسيرته التدريبية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبالنظر إلى أنه تفوق على أندية مثل ريال مدريد مع البرتغالي جوزيه مورينيو، ومع فريق إنتر ميلان الإيطالي الحائز على لقب دوري أبطال أوروبا، وبروسيا دورتموند نادي كلوب السابق، وأخيراً تشيلسي الفائز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز مع أنطونيو كونتي، فإنه يشيد بفريق الريدز حقاً.

لكن غوارديولا يقول إن فريق ليفربول الحالي يتفوق عليهم جميعاً، بعد دفعه إلى أقصى الحدود الموسم الماضي ليحقق اللقب.

وقال في مؤتمره الصحافي "في الموسم الماضي عندما فزنا بالدوري، فزنا به ضد أفضل منافس واجهته في حياتي المهنية".

"كان هذا أحد أكبر الإنجازات التي حققناها كنادٍ".

"ربما الآن ليفربول أقوى فريق في العالم، واللعب في أنفيلد نحن نعرف جيداً ما يعنيه لهم ولجميع منافسيهم".

"لكنها تبقى مباراة من 90 دقيقة وسنحاول اتباع الخطة بالتفكير في هذه المباراة".

ويدخل سيتي المباراة فاقداً اثنين من لاعبيه في تشكيلته الأقوى المعتادة، في ظل إصابة ديفيد سيلفا وإيميريك لابورت ولحق بهما أخيراً حارس المرمى إيدرسون.

وخرج الحارس البرازيلي من مباراة فريقه ضد أتالانتا في دوري أبطال أوروبا في منتصف الأسبوع، حيث لعب بديله كلاوديو برافو الذي حصل على بطاقة حمراء في الشوط الثاني.

وعلى الرغم من هذا، يقول غوارديولا إنه لا يشعر بالقلق بشأن الدفع بالحارس التشيلي على ملعب "أنفيلد"، مشيراً إلى خبرته وحياته المهنية الطويلة وحقيقة أنه يثابر بانتظام في التدريب.

"لماذا لا أكون واثقاً من لاعبي فريقي؟ لماذا تطرح هذا النوع من الأسئلة حول وجود شكوك لأن اللاعب العادي لا يلعب؟".

"لا أرغب في أن أكون لاعباً وأشعر بشك مدربي في، أنا أراه كل يوم في جلسات التدريب وكيف يحارب ومدى جودته كحارس المرمى".

"لن نخسر بسبب كلوديو".

"البطاقة الحمراء ضد أتالانتا حصل عليها لأننا خسرنا الكرة في موقف خطير".

"عليك احترام هذا الرجل، فهو يمتلك مسيرة على أعلى مستوى، هو لا يصدق، وفاز بكوبا أميركا، إنه حارس مرمى من الصفوة، وكان مميزاً في الموسم الأول لولا أن الفريق لم يكن في المستوى الأعلى، المشكلة لم تكن كلاوديو، من السهل توجيه أصابع الاتهام، لكن لماذا لا يجب أن أثق به؟".

© The Independent

المزيد من رياضة