فرناندنيو عن مباراة ليفربول: تاريخ مانشستر سيتي الضعيف في "أنفيلد" لا يعني شيئا

فاز فريق غوارديولا مرة واحدة فقط بمعقل "الريدز" منذ 1981... وكان ذلك منذ 16 عاماً

البرازيلي فرناندنيو لاعب وسط فريق مانشستر سيتي الإنجليزي (رويترز)

ادعي البرازيلي فرناندنيو، لاعب فريق مانشستر سيتي، أن السجل الضعيف لفريقه في ملعب "أنفيلد" لن يكن له أي أهمية، عندما يسافر أبطال الدوري الإنجليزي الممتاز لمواجهة ليفربول المتصدر الحالي للمسابقة يوم الأحد في مباراة صاخبة طال انتظارها.

وعلى الرغم من الهيمنة المحلية الأخيرة لفريق سيتي، إلا أنهم لم يتمكنوا من كسر حظهم العاثر المستمر منذ فترة طويلة في ميرسيسايد، حيث فاز سيتي مرة واحدة فقط في ملعب "أنفيلد" منذ عام 1981، وكان ذلك منذ 16 عاماً.

ولم يحالف سيتي الحظ حتى بعد وصول بيب غوارديولا كمدير فني، حيث خاض الإسباني أربع رحلات إلى ليفربول، بينها خسارة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا 3-0 في عام 2018.

وهناك الكثير من التنافس في المباراة المقبلة، حيث يتطلع سيتي إلى اقتناص نقاط للاقتراب من "الريدز" المتصدر بفارق ست نقاط.

وقال فرناندينيو، الذي أُجبر على إعادة اكتشاف نفسه كمدافع هذا الموسم بسبب الإصابات "هناك دائماً المرة الأولى في الحياة، نحن نبحث هذه المرة عن الفوز الأول في أنفيلد".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"نذهب إلى هناك ونحاول الفوز في المباراة، عقليتنا هي دائماً محاولة الفوز، أنا واثق من أننا نستطيع الذهاب إلى هناك ومحاولة الفوز".

ويعتقد فرناندينيو أن سيتي يمكنه البناء على الروح المميزة التي قدمها في تعادله الصعب مع أتالانتا في دوري أبطال أوروبا في منتصف الأسبوع.

وكان سيتي قد سافر إلى ميلانو بحثاً عن النصر الذي سيضمن مكانه في دور الستة عشر لدوري الأبطال، لكنهم اضطروا إلى إعادة تقييم أوضاعهم في ليلة من الفوضى مع حارس المرمى في "سان سيرو".

وخرج الحارس الأساسي للفريق إيدرسون بسبب الإصابة وتعرض بديله كلاوديو برافو للطرد، وأنهى سيتي المباراة بالتعادل 1-1 وحارسه هو الظهير الأيمن كايل ووكر.

وقال فرناندينيو "كما قلت للفتيان، مع مباراة كهذه، إذا لم تتمكن من الفوز، فلن تخسر".

"لعبنا أقل بلاعب من المنافس وقد خرج حارسا مرمانا، أعتقد أن هذه هي روح الفتيان بالتأكيد".

"في المواقف الصعبة مثل هذه، علينا أن نستقوي ببعضنا وقد فعلنا، هذا مهم لأننا نبني فريقاً ليكون بطلاً وأحياناً لأن نكون أبطالًا، علينا لعب مباريات كهذه".

"إن الأمور جيدة الآن، لأن الجميع يفهمون ما نقوم ببنائه".

"كان علينا أن ندافع قليلاً أكثر من المعتاد، لكن الأحد ذهبنا إلى هناك لمحاولة الفوز بالمباراة منذ الدقيقة الأولى".

ولا يزال سيتي ينتظر أي تحديثات بشأن إيدرسون، الذي عانى من إصابة في الفخذ في الشوط الأول، إلى جانب صانع الألعاب ديفيد سيلفا، الذي غاب عن الرحلة إلى إيطاليا بسبب مشكلة عضلية، ويبدو أن البرازيلي ستظل مشاركته موضع شك.

© The Independent

المزيد من كرة القدم