بعد بيتكوين وليبرا الاتحاد الأوروبي يفكر في إطلاق عملته الرقمية

تخطط الصين بدورها لطرح عملة مشفرة خاصة بها مدعومة من الدولة

الجدل مستمر في العالم حول الجدوى من العملات الرقمية (رويترز) 

يدرس الاتحاد الأوروبي فكرة تطوير عملة رقمية خاصة به قد تكون قادرة على منافسة عملة فيسبوك المشفرة ’ليبرا’.

وحثت مسودات وثائق من البنك المركزي الأوروبي الاتحادَ على التوصل إلى نهج ثابت لجميع العملات المشفرة، والتي تتراوح بين عملات لامركزية مثل البيتكوين، وجهود تدعمها الدولة كتلك الجارية في الصين حالياً.

حتى الآن، فشل التجمع في تنفيذ أي تشريع هام يحيط بالعملات المشفرة، لكن العديد من الدول الأوروبية طبقت قواعدها الخاصة.

وقالت الوثيقة التي اطلعت عليها وكالة رويترز: "يمكن للبنك المركزي الأوروبي والبنوك المركزية الأخرى في الاتحاد الأوروبي أن تستكشف بشكل مفيد الفرص وكذلك تحديات إصدار البنك المركزي عملات رقمية، ويشمل ذلك التفكير في خطوات ملموسة لتحقيق هذا الغرض".

يشار إلى أنه قد تتم مناقشة المسودة من قبل وزراء المالية في وقت لاحق من هذا الأسبوع، قبل اعتمادها على الأرجح الشهر المقبل.

يذكر أن شركة فيسبوك أعلنت في وقت سابق من هذا العام أنها تعتزم إطلاق عملتها المشفرة ’ليبرا’ في وقت ما من العام المقبل. وقد صُممت العملة للسماح للأشخاص بإتمام عمليات دفع الأموال وتسلمها من خلال التطبيقات التي تمتلكها مثل فيسبوك، إنستاغرام، ماسنجر و واتساب التي يستخدمها مليارات الأشخاص حول العالم.

ومنذ الكشف عنها، واجهت عملة ’ليبرا’ مقاومة كبيرة من قبل المنظمين الماليين في الولايات المتحدة وأوروبا. ففي سبتمبر (أيلول)، قال وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي ’برونو لو مير’ إنه سيعيق تطور ’ليبرا’ في فرنسا لأنها تشكل تهديداً "للسيادة النقدية".

بدورهم، عبر السياسيون في المملكة المتحدة عن تحفظات مماثلة، حيث ادعى رئيس لجنة الرقمية والثقافة والإعلام والرياضة داميان كولينز أن ليبرا تمثل محاولة فيسبوك "تحويل نفسها إلى دولة".

كما أن العديد من شركات الدفع التي عملت مع فيسبوك في المراحل الأولى من تطوير عملتها الرقمية، مثل ماستركارد وفيزا، قد انسحبت مؤخراً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أما في الشرق الأقصى، فيبدو أن خطط العملة المشفرة المدعومة من الدولة الصينية تمضي قدماً في الوقت الذي يستعد البنك المركزي للبلاد لإطلاقها  خلال الأشهر المقبلة كما هو متوقع.

وقد أشاد الرئيس شي جين بينغ الأسبوع الماضي بتقنية ’سلسلة الكتل’ التي تقوم عليها عملة بيتكوين باعتبارها "إنجازاً مهماً"، في إشارة إلى حدوث تحول في الموقف الرسمي للبلاد من العملة المشفرة.

ويبدو أيضاً أنه تم تطهير وسائل التواصل الاجتماعي الصينية من كل المشاعر السلبية تجاه هذه التقنية، حيث أشار مصدر ’سي إن ليدجر’ الخاص بأخبار العملات الرقمية أن "المقالات التي تصف تقنية ’سلسلة الكتل’ بعملية احتيال باتت محظورة الآن".

وسيساعد قانون جديد يسري مفعوله بدءً من 1 يناير (كانون الثاني) على تسهيل "تطوير أعمال التشفير وضمان أمن الفضاء الإلكتروني والمعلومات".

© The Independent