اعتراف جديد بمحاولة السطو على ثنائي أرسنال أوزيل وكولاسيناك

أظهرت لقطات المدافع البوسني يطارد المهاجمين اللذين كانا يركبان الدراجة النارية ويرتديان الخوذات والملابس الداكنة

مسعود أوزيل وسياد كولاسيناك لاعبا فريق أرسنال الإنجليزي (رويترز)

اعترف رجل آخر بمحاولة سرقة لاعبي نادي أرسنال، سياد كولاسيناك ومسعود أوزيل.

وأظهرت اللقطات المصورة التي تم عرضها في محكمة "هارو كراون" كولاسيناك يقف على الرصيف أثناء حديثه مع أوزيل وزوجته، اللذين كانا جالسين في سيارة مرسيدس فئة "جي" رباعية الدفع سوداء، عندما اقتربت الدراجة النارية.

وتوقفت الدراجة النارية على الرصيف قبل أن ينزل السائق وهدد كولاسيناك حاملاً شفرة كبيرة مررها باتجاهه مراراً وتكراراً، وذلك أثناء الهجوم في هامبستيد، شمال لندن يوم 25 يوليو (تموز).

ويمكن في الفيديو المصور رؤية لاعب كرة القدم الملقب بـ"الدبابة"، وهو يقف مكتوف الأيدي قبل أن يتجه نحو المهاجمين ويطارد الدراجة.

وبقي أوزيل في السيارة مع زوجته أرمين، قبل أن ينطلق بسرعة ويلجأ إلى مطعم تركي بعد أن طارده اللصوص.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال أوزيل إن المهاجمين كانا يصرخان كي يتخلى لاعبا كرة القدم عن ساعاتهما، التي علمت المحكمة أن سعر الواحدة منها يبلغ 200 ألف جنيه إسترليني.

وقال أوزيل لموقع (أثلتيك) "لقد كان رد فعل سياد شجاعاً حقاً لأنه هاجم أحد المهاجمين، لقد كنت متزوجا حديثاً وكنت خائفاً على زوجتي، وكنت خائفاً على سياد، رأيت فرصة واحدة للقيادة، فإذا وصلوا إلى زوجتي فربما حدث لها شيء فظيع".

واتصل الضحايا بالشرطة من مطعم في غرين غولدرز، ولكن لم يتحقق تقدم كبير في القضية حتى أبلغ أحد الجمهور عن دراجة نارية مشبوهة تم إلقاؤها دون لوحات أرقام على بعد 10 أميال تقريباً.

واكتشفت الشرطة أن الدراجة البخارية كانت هي نفسها المستخدمة في السرقة واستخدمت كاميرات الشوارع في المنطقة لاكتشاف أن اللصوص فروا إلى حانة محلية بعد ذلك.

وأسقط آشلي سميث، 30 سنة، وجوردان نورثوفر، 26 سنة، خوذة دراجة نارية وملابس كانا قد ارتدياها أثناء السرقة، في أرض مزروعة خلف الحانة.

وقد تم التعرف عليهم بواسطة محققين واعتقلوا في سبتمبر (أيلول).

المزيد من كرة القدم