Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

حظر رئيس رابطة أولتراس هيلاس فيرونا 11 عاما بسبب بالوتيلي

أمرت المحكمة التأديبية لدوري الدرجة الأولى بإغلاق ملعب فيرونا جزئياً

ماريو بالوتيلي مهاجم فريق بريشيا الإيطالي (أ.ف.ب.)

حظر نادي هيلاس فيرونا رئيس رابطة أولتراس النادي لمدة 11 عاماً فيما يتعلق بالانتهاكات العنصرية المزعومة التي استهدفت ماريو بالوتيلي لاعب بريشيا.

وركل بالوتيلي الكرة في حشد من الجماهير وهدد بالخروج من الملعب في بداية الشوط الثاني من مباراة فوز فيرونا 2-1 في الدوري، بعد أن سمع مشجعين يصدرون أصوات القرود.

وفي مقابلة بعد المباراة، زعم لوكا كاستيليني، رئيس أولتراس نادي فيرونا، أن بالوتيلي "كان يتجول في الملعب، لا يمكن أن يكون إيطاليّاً بالكامل".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأكد بيان صادر عن النادي أنه تم حظر كاستيليني حتى 30 يونيو (حزيران) 2030 بسبب "الاعتبارات والتعبيرات التي تتعارض بشكل خطير مع تلك التي تميز المبادئ الأخلاقية وقيم نادينا".

وأمرت المحكمة التأديبية في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم نادي فيرونا يوم الثلاثاء بإغلاق جزء من الملعب، حيث تم سماع الإساءة في المباراة الماضية.

ومع ذلك، تعرّض بالوتيلي أيضاً لهجوم من السياسيين ومجموعة من أعضاء مجلس إدارة فيرونا، الذين طلبوا من الحكومة البلدية اتخاذ إجراءات ضده لإلحاق الضرر بصورة المدينة مع استمرار تداعيات فضيحة العنصرية الإيطالية الأخيرة.

وتعرض اللاعب البالغ من العمر 29 عاماً لإساءات عنصرية طوال مسيرته في إيطاليا، وكان مدعوماً من مدرب نابولي، كارلو أنشيلوتي، ونادي روما من بين آخرين، بسبب ما فعله يوم الأحد.

وجاء في بيان أن بالوتيلي كان هدفاً للهتافات العنصرية التمييزية التي كانت واضحة للعيان لكل من اللاعب ومندوب المباراة، وقد نفى كل من النادي المحلي وعمدة فيرونا وقوع سوء المعاملة.

وتعرضت السلطات الإيطالية منذ فترة طويلة لانتقادات من جانب دعاة مناهضة العنصرية لعدم بذلها ما يكفي لمعالجة المشكلة، وفي الشهر الماضي نجا كالياري من العقوبات بعد أن تعرض مهاجم إنتر ميلان الإيطالي روميلو لوكاكو لاعتداءات عنصرية من جماهير النادي.

© The Independent

المزيد من رياضة