أغويرو يعترف: ليفربول الوحيد القادر على إيذاء مانشستر سيتي

بدأت التوترات تتصاعد بالفعل بين غوارديولا وكلوب قبل المباراة الحاسمة في سباق لقب الدوري

الأرجنتيني سيرخيو أغويرو مهاجم فريق مانشستر سيتي الإنجليزي (رويترز)

اعترف سيرخيو أغويرو، مهاجم فريق مانشستر سيتي، بأن ليفربول هو الفريق الوحيد الذي يمكن أن يضرّ بفريق سيتي، وذلك قبل زيارة بطل الدوري الإنجليزي الممتاز إلى ملعب "أنفيلد" في نهاية الأسبوع المقبل.

ومع ذلك، أصرّ المهاجم الأرجنتيني على أن مباراة ديربي مانشستر تظل ردّ إنجلترا على كلاسيكو إسبانيا، كما أن فريق بيب غوارديولا يستمتع دائماً بهذه المباريات.

ويتخلّف سيتي عن ليفربول بفارق ست نقاط في سباق اللقب بعد هزيمته المفاجئة أمام نورويتش وولفز، في حين يظل فريق يورغن كلوب بلا أي هزيمة بعد فوزه بعشر مباريات من أصل 11 مباراة هذا الموسم.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال أغويرو لمجلة (فرانس فوتبول) "قد تكون مباراة الكلاسيكو للتلفزيون، لكن بالنسبة إلينا فالكلاسيكو هو المباراة ضد يونايتد، ليفربول كان دائماً خصما قويا، ولكن عندما وصلت إلى إنجلترا كان الفريق الذي كنا نتقاتل معه من أجل اللقب هو يونايتد".

"في البداية، كان من الغريب في مانشستر أن ينافس سيتي ضد يونايتد، ثم كان هناك تشيلسي، وفي المواسم الأربعة الأخيرة أصبح ليفربول فريقاً قوياً للغاية ويقاتلون الآن للفوز بالدوري الممتاز".

"إنهم الفريق الوحيد في الدوري الذي يمكن أن يؤذينا، لقد كانوا يطاردون لقب الدوري الجديد لسنوات".

"في الموسم الماضي، لم يسيروا في الطريق الصحيح، لذا فهم متحمسون للغاية، وهذا العام هم أمامنا وسيحاولون الوصول إلى النهاية".

وبدأ كلوب وغوارديولا مشاجرة لفظية مع تصاعد التوتر في الفترة التي سبقت المباراة، حيث اتهم الأخير ساديو ماني بادّعاء السقوط في منطقة الجزاء والغوص.

وأجاب كلوب بالتلميح إلى استخدام سيتي لـ"الأخطاء التكتيكية"، وقال مازحاً إن عقله ليس كبيراً بما يكفي لمواصلة التفكير في فريق آخر.

© The Independent

المزيد من كرة القدم