مع ترقب الاتفاق التجاري... الذهب يتراجع بنحو 0.1% في المعاملات الفورية

 بيانات قوية للوظائف في أميركا تفتح شهية المستثمرين للمخاطرة على المعدن الأصفر

عامل يفرز قضبان الذهب في مصنع "أوجوسا" النمساوي (رويترز)

مع ترقب الاتفاق التجاري الأميركي- الصيني، تراجعت أسعار الذهب، اليوم الاثنين، فيما أظهرت بيانات قوية للوظائف بالولايات المتحدة شهية المستثمرين للمخاطرة مما يضغط على المعدن الأصفر.

وهبط الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1511.42 دولار للأونصة، بينما صعدت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.2% إلى 1513.90 للأونصة.

وقالت الولايات المتحدة والصين إنهما حققتا تقدما في محادثات تهدف إلى إنهاء حرب تجارية مستمرة منذ قرابة 16 شهراً ألحقت الضرر بالاقتصاد العالمي، وقال مسؤولون أميركيون إن من المحتمل توقيع اتفاق هذا الشهر.

وشهدت الأسواق مزيدا من التفاؤل من بيانات اقتصادية الأسبوع الماضي هدّأت مخاوف من حدوث تباطؤ تؤججها الحرب التجارية الطويلة بين البلدين.

وفي أحدث التطورات، أظهرت بيانات لوزارة العمل الأميركية تباطؤ نمو الوظائف في الولايات المتحدة بشكل أقل من المتوقع في أكتوبر (تشرين الأول)، بينما كان التوظيف في الشهرين السابقين أقوى من تقديرات سابقة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومقابل سلة من العملات المنافسة، قبع الدولار عند 97.218 بعد أن لامس أدنى مستوى في ثلاثة أشهر عند 97.107 يوم الجمعة. ويستهدف مؤشر الدولار حاليا أدنى مستوى في أغسطس (آب) عند 97.033.

وصعدت الأسهم الآسيوية إلى مستويات هي الأعلى في 14 أسبوعا اليوم الاثنين، مع تنامي التفاؤل إزاء محادثات التجارة الأميركية الصينية وبيانات إيجابية للوظائف بالولايات المتحدة، مما عزز شهية المستثمرين للأصول مرتفعة المخاطر.

وقد يواجه الذهب في المعاملات الفورية مقاومة عند 1519 دولارا للأونصة، وهو مستوى قد يؤدي تجاوزه إلى ارتفاعه لمستوى 1534.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.1% إلى 18.11 للأونصة، وصعد البلاتين 0.7% إلى 952.71 للأونصة، فيما زاد البلاديوم 0.5% إلى 1814.21 للأونصة.

واردات الهند من الذهب تتراجع

إلى ذلك، قال مصدر حكومي اليوم الاثنين إن واردات الهند من الذهب تراجعت للشهر الرابع على التوالي في أكتوبر مقارنة بعام مضى، إذ قلصت أسعار مرتفعة، تقترب من مستوى قياسي، الشراء خلال مهرجانات رئيسة في ثاني أكبر مستهلك للمعدن الأصفر في العالم، بحسب "رويترز".

وأضاف المصدر، الذي تحدث بشرط عدم نشر اسمه لأنه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام، أن الهند استوردت 38 طنا من الذهب في أكتوبر بانخفاض نسبته 33 في المئة عن واردات بلغت 57 طنا قبل عام.

ومن حيث القيمة، ذكر المسؤول أن قيمة واردات أكتوبر بلغت 1.84 مليار دولار، في ارتفاع طفيف عن قيمة واردات العام الماضي التي بلغت 1.76 مليار دولار.

الأسهم الأوروبية تستهل بارتفاع

وفي الأسواق العالمية، استهلت الأسهم الأوروبية الأسبوع بارتفاع قوي اليوم الاثنين، مدعومة بمكاسب لأسهم شركات صناعة السيارات وشركات التعدين ومؤشرات على نبرة إيجابية لمحادثات التجارة الأميركية الصينية خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 بالمئة ملامسا أعلى مستوياته منذ يناير (كانون الثاني) 2018.

وفي وقت متأخر من يوم الجمعة، قالت الولايات المتحدة والصين إنهما أحرزتا تقدما في المحادثات الرامية إلى إخماد حرب تجارية مستمرة منذ نحو 16 شهرا أضرت بالاقتصاد العالمي، فيما قال مسؤولون أميركيون إنه قد يتم توقيع اتفاق هذا الشهر.

وأسهم ذلك في دفع قطاع السيارات الأوروبي المنكشف على الرسوم الجمركية للصعود بنسبة اثنين بالمئة، ليتصدر قائمة الرابحين بين أهم المؤشرات الفرعية بالسوق، وزاد قطاع التعدين 1.5 بالمئة.
 
وصعدت الأسهم الألمانية الحساسة للتجارة 0.7 بالمئة، مدعومة أيضا بزيادة ستة بالمئة في سهم سيمنس هيلثنيرز، بعد أن قالت الشركة إنها تتوقع أن يستمر النمو القوي خلال العام المقبل بعد أرباح للربع الأخير من العام جاءت أفضل من التوقعات.
 
اليورو يتراجع

وفي مجال العملات، تراجع اليورو اليوم الاثنين في ظل ترقب المستثمرين لأول كلمة تلقيها كريستين لاغارد كرئيس للبنك المركزي الأوروبي، لكن آمالا بأن الولايات المتحدة قد تحبذ عدم فرض رسوم جمركية على واردات السيارات أبقت عليه قرب أعلى مستوياته في أسابيع.

وتلقي لاغارد أول كلمة لها كرئيس للبنك، وتفترض الأسواق أنها ستلتزم نهج سياسة التيسير الذي انتهجه سلفها ماريو دراجي.
 
وقال وزير التجارة الأميركي، ويلبور روس، في مقابلة نشرت أمس الأحد، إن واشنطن قد لا تحتاج إلى فرض رسوم جمركية على المركبات المستوردة في وقت لاحق هذا الشهر، بعد إجراء "مناقشات جيدة" مع صناع سيارات في الاتحاد الأوروبي واليابان وكوريا.
 
وتم بالفعل تأجيل فرض الرسوم الجمركية مرة واحدة لمدة ستة أشهر، ويقول خبراء في مجال التجارة إن ذلك قد يحدث مجددا.
 
وكان اليورو متراجعا 0.15 بالمئة في أحدث التعاملات عند 1.1150 دولار، لكنه قريب من المستوى المرتفع الذي بلغه الشهر الماضي عند 1.1180 دولار.
 
واستقر مؤشر يتتبع أداء الدولار مقابل ستة عملات رئيسة في أحدث التعاملات عند 97.299.
 
وارتفع اليوان الصيني إلى أعلى مستوى في 12 أسبوعا عند 7.0225 مقابل الدولار في السوق الخارجية، مع استمرار تحسن إقبال المستثمرين على المخاطرة.