هيكتور بيليرين يبرز إيجابيات هزيمة أرسنال من ليفربول

سجل أرسنال 5 أهداف وتقدم للصدارة في أوقات عدة... لكنه خرج من كأس رابطة الأندية

الإسباني هيكتور بيليرين الظهير الأيمن لفريق أرسنال الإنجليزي (رويترز)

قاد هيكتور بيليرين فريق أرسنال ضد ليفربول مساء الأربعاء وشاهد فريقه وهو يخسر أفضلية التقدم بهدفين مجدداً، لكنه اختار رؤية الإيجابيات في تلك الأمسية التي لا تنسى.

وظهر الظهير الأيمن للمرة الرابعة هذا الموسم وهو يستعد لاستعادة لياقته البدنية الكاملة بعد إصابته طويلة المدى.

وجاء أرسنال من الخلف ليتقدم 3-1 و 4-2 و 5-4 في الدور الرابع لكأس رابطة الأندية المحترفة "كاراباو"، لكنه تلقى الهدف الخامس في الوقت المحتسب بدل الضائع، قبل أن يخسر بركلات الترجيح في ملعب "أنفيلد".

وفي حين أن بعض "المدفعجية" يشعرون بالغضب لعدم قدرة الفريق على التمسك بفوزه بعد وقت قصير من حدوث نفس الشيء ضد كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي الممتاز في نهاية هذا الأسبوع، اختار بيليرين الإشارة إلى الإيجابيات، وشمل ذلك ببساطة الانخراط في مثل هذه الليلة المجنونة، حيث كانت المتعة حاضرة، وتم نسيان الضغوط اليومية لحركة الدوري.

وقال لقناة نادي أرسنال "سرعة اللعب والأهداف، هذه كرة القدم".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"هذا ما تُلعب كرة القدم من أجله، من أجل ليالٍ مثل هذه، أياً ما كانت النتيجة، اليوم نحن حاولنا فعل كل شيء وفشلنا، لكنني متأكد من أنه ستكون هناك ليالٍ لصالحنا".

"يجب أن أقول إنه كان من الرائع لعب هذا النوع من المباريات مع الكثير من الأخطاء من كلا الجانبين، وتلك هي الأشياء التي يجب علينا أن ننظر إليها ونحللها، وأنت تعلم أنه يتعين علينا تحسينها".

واعترف بيليرين بأن الهزيمة ستؤثر على اللاعبين، وربما أكثر بسبب أن الفريق كان على وشك الفوز.

ولكن يمكن أيضاً استخدام ذلك كنقطة إيجابية مستقبلية، وأشار إلى أن العديد من الحالات في المباراة أظهرت قوة فريقه على المنافسة.

"هذا هو الشيء، عندما تكون على وشك الفوز وتخسر ​​في النهاية، هذا مؤلم، ولكن هذا هو ما يدفعك إلى القيام بعمل أفضل في المباراة التالية".

"ليس من السهل تسجيل خمسة أهداف في أنفيلد، لا يوجد العديد من الفرق التي يمكنها القول إنها فعلت ذلك، بالتأكيد لقد تلقينا خمسة أهداف وركلة جزاء، وهدف أليكس أوكسليد تشامبرلين من بين تلك الأشياء التي يجب عليك أن تراها وتعرف أنك لا تستطيع فعل الكثير حيال أشياء كهذه".

"هذا ما أقوله، إنني حزين لكنني فخور للغاية بهذا الفريق لأننا منذ البداية ذهبنا للمباراة للفوز".

"لسنا خائفين من لعب أي شخص، لسنا خائفين من اللعب في أي مكان، وكما قلت هناك الكثير من الإيجابيات التي يجب أخذها في الاعتبار، والكثير من السلبيات أيضاً، لكن هذا جزء من الطريق ونحن نتطلع إلى عطلة نهاية الأسبوع الآن".

ويلعب أرسنال مع وولفرهامبتون على أرضه في عطلة نهاية الأسبوع، ويأمل بيليرين في الظهور الأول له في الدوري هذا الموسم، كما سيقرر أوناي إيمري من يتولى قيادة الفريق بعد أزمة غرانيت تشاكا الأخيرة.

© The Independent

المزيد من كرة القدم