مجلس النواب الأميركي يطلق رسميا إجراءات عزل ترمب والرئيس يندد

"أكبر حملة مطاردة سياسية في تاريخ الولايات المتحدة"

نانسي بيلوسي: "يأخذ مجلس النواب الخطوة التالية في إجراءاتنا لعقد جلسات استماع مفتوحة أمام لجنة الاستخبارات" (أ.ب)

أطلق مجلس النواب الأميركي مرحلة جديدة ومعلنة للتحقيق في اتهامات بحق الرئيس دونالد ترمب، وصوت للمرة الأولى على المضي في إجراءات عزله.
وصوت المجلس بغالبية 232 صوتاً مقابل 196 صوتاً لإطلاق العملية رسمياً، وقالت رئيسة المجلس نانسي بيلوسي قبل التصويت "اليوم، يأخذ مجلس النواب الخطوة التالية في إجراءاتنا لعقد جلسات استماع مفتوحة أمام لجنة الاستخبارات في المجلس حتى يرى عامة الناس الحقائق بأنفسهم".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"أكبر حملة مطاردة سياسية"

وقد ندد الرئيس الأميركي بـ "أكبر حملة مطاردة سياسية في تاريخ" الولايات المتحدة في تغريدة أعقبت إطلاق مجلس النواب رسمياً آلية عزله في عملية تصويت أعطت الضوء الأخضر لمرحلة جديدة وعلنية في جلسات الاستماع إلى الشهود. كما علقت الملحقة الصحافية في البيت الأبيض ستيفاني غريشام في بيان معتبرة آلية العزل "غير مشروعة"، وأكدت أن "الديموقراطيين يختارون كل يوم إهدار الوقت على (آلية) عزل زائفة، في محاولة ذات طابع سياسي فاضح للقضاء على الرئيس".

بينه... وبين بايدن

وكان الديمقراطيون في مجلس النواب بدأوا تحقيقاً بهدف عزل الرئيس، بدعوى أنه شجع خلال مكالمة هاتفية، زعيم دولة أجنبية على إجراء تحقيق قد يضر بمنافسه المحتمل جو بايدن بانتخابات الرئاسة المقبلة، ومعلوم أن البيت الأبيض كشف فحوى مكالمة هاتفية أجراها ترمب مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لتهنئته بفوزه بالانتخابات الرئاسية.

المزيد من دوليات