الصين دفعت البيتكوين صعودا وهبوطها الى منطقة الخطر يجدد تدخل بكين

هوت العملة الرقمية الشهيرة بعد توصل العلماء إلى التفوق الكمومي في الكومبيوتر

لم يعد خافياً حرص الحزب الشيوعي الصيني على استمرارية بيتكوين وقيمتها (رويترز)

استقرّ سعر عملة البيتكوين بعد تقلبات كبيرة في السوق خلال الأيام الماضية، مع أن الخبراء يتوقعون بأن تلك العملة الرقمية ستخضع لمزيد من التقلّبات. ووصل سعر التداول الحالي بالبيتكوين إلى حوالى 9300 دولاراً أميركياً (7200 جنيهاً أسترلينياً) بعد أن انخفضت قيمتها إلى ما دون 7500 دولاراً أميركياً الأسبوع الماضي وسط تساؤلات بشأن مشروع عملة "ليبرا" الرقمية التابعة إلى "فيسبوك"، إضافة إلى التقارير التي أفادت بأنّ الحواسيب الكمومية  Quantum Computers قد تشكّل تهديداً على البيتكوين. بعد ذلك ارتفع سعر العملة بشكل كبير ليتجاوز عتبة الـ10 آلاف دولاراً أميركياً لبعض الوقت أثناء عطلة نهاية الأسبوع.

وعلى الرغم من الاضطراب الذي طاول الأسعار خلال الأسبوع الماضي، نجحت البيتكوين في تفادي ما يسمّى بـ"صليب الموت". ويشير المصطلح إلى نمط في سعر عملة ما في السوق يتضمن هبوطاً مستمراً في معدل قيمتها خلال خمسين يوماً يكون أدنى من معدّله خلال فترة المئتي يوم التي تسبق ذلك.

ويعتقد المحلل البارز في مجال العملات الرقمية نايجل جرين الذي يتولّى منصب الرئيس التنفيذي لشركة الاستشارات المالية "ديفير جروب" أنّ مكاسب البيتكوين سوف تزيد لتصل قيمتها إلى 12 ألف دولار أميركي قبل نهاية العام، في حال بقي سعرها هذا الأسبوع فوق 8500 دولاراً أميركياً الذي يمثّل عتبة لجوئها إلى الدعم.

وفي حديث إلى الإندبندنت، ذكر السيد جرين أنّ "البيتكوين سجّلت مكاسب ملفتة خلال الساعات الـ48 الماضية بعد فترة من الهدوء في الأسابيع الأخيرة. وفي أوقات سابقة، شكّل الدعم الذي قدم لبيتكوين عند وصولها إلى سعر 8500 دولاراً أميركياً دعماً أساسياً. وأعتقد أنه في حال استطاع المتداولون بعملة البيتكوين الإبقاء على سعرها فوق هذا المستوى خلال الأسبوع المقبل، فسوف تختبر العملة الرقمية المهيمنة عالمياً اختراقاً جديداً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي المقابل، يزعم محللون آخرون للسوق أنّ المشاكل الجيوسياسية ومنها بريكست والحرب التجارية المتأزمة بين الولايات المتحدة والصين، يمكن أن تدفع المستثمرين نحو البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية بسبب الاضطراب وغياب اليقين في الأسواق التقليدية.

ويمكن أن تجذب المكاسب الجديدة مزيداً من الاستثمارات فيما يسعى التجار إلى جني أرباح سريعة من نجاح بيتكوين المفاجئ.

وكذلك أشار ماركوس سواينبول، المدير التنفيذي لشركة "لونو" المختصة بالعملات الرقمية إلى أنه "بعد الارتفاع السريع، جاء الأوان اليوم لسحب الأرباح... لكن التغيير في الموقف إيجابي" قبل أن يضيف أنه لا يمكن حصر أسباب المكاسب التي عرفتها بيتكوين بسبب واحد. 

وعزت مجموعة اخرى من المحللين الارتفاع في أسعار بيتكوين إلى تعليقات نُسبت إلى الرئيس الصيني شي جينبينغ. ففي حديث له أمام المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني الأسبوع الماضي، وصف الرئيس شي تكنولوجيا قواعد البيانات المتسلسلة (تُعرف باسمها التقني "بلوك تشين") التي تستند إليها بيتكوين، بأنها "اختراق مهم" وأشار إلى ضرورة بذل مزيد من الجهد لتحفيز نموّها.

وأضاف أنه على الصين "اغتنام الفرصة" التي تقدّمها تلك التنولوجيا وتسريع وتيرة تطوّرها. وزادت تعليقاته من أهمية الإشاعات حول تطوير الصين عملتها الرقمية الخاصة، التي يتوّقع الكشف عنها في أوائل العام المقبل. وأفاد تقرير جديد نشرته منصة التبادل الرقمي "بينانس" أنّه من شأن إطلاق هذه العملة أن يخلّف أثراً كبيراً على القطاع المالي التقليدي عبر إزالة الحاجة إلى الحسابات المصرفية للتعامل بعملة البيتكوين.

© The Independent