Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

عبد الرزاق يحسم قمة الرياض للنصر... ويُضيق خناق الصدارة على الهلال

المحترف المغربي تعادل في الدقيقة 55... وأنهى اللقاء بهدف الفوز

جانب من مباراة الهلال والنصر بالجولة الثامنة من الدوري السعودي (الموقع الرسمي لنادي الهلال)

قلب المغربي عبد الرازق حمدالله، لاعب النصر الموازين خلال المباراة التي جمعت فريقه بنظيره الهلال مساء اليوم الأحد ضمن منافسات الجولة الثامنة ببطولة الدوري السعودي.
 البرازيلي كارلوس إدواردو تقدم للهلال بعد مرور 32 دقيقة لينتهي الشوط الأول بتقدم الزعيم ـ كما يُلقبه جمهوره ـ بهدف نظيف قبل أن يقلب المحترف المغربي في صفوف النصر الطاولة في الشوط الثاني؛ حيث تعادل للعالمي ـ كما يُلقب بين جماهيره ـ في الدقيقة 55 قبل تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 73.

هزيمة الهلال أمام النصر ـ في ديربي الرياض ـ لم يفقده صدارة الدوري الذي يعتليه برصيد 19 نقطة بفارق 4 نقاط عن الشباب والوحدة صاحبي المركزين الثاني والثالث ولكن فوز النصر جعله يقفز للمركز الخامس برصيد 14 نقطة بفارق الأهداف عن نظيره الأهلي صاحب المركز الرابع.

النصر لم يخض 8 مباريات مثل الأندية التي تسبقه في جدول ترتيب الدوري؛ حيث تم تأجيل مباراته أمام نظيره الفيصلي؛ وسيخوضها يوم 6 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل؛ لانشغال الملعب المستضيف للقاء حينها بفعاليات الرياض التي شهدتها السعودية أخيرا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

مباراة اليوم هي رقم 23 بين الفريقين في دوري المحترفين السعودي، الذي انطلق موسم 2008-2009؛ حيث فاز الهلال 11 مرة ورفع النصر بمباراة اليوم انتصاراته لـ 7 مباريات، فيما ساد التعادل في 5 مناسب. 

ولكن ليس هذا فحسب؛ حيث كانت هذه المباراة هي الدربي الأول لكل من الروماني رازفان لوشيسكو، المدير الفني لفريق الهلال ونظيره البرتغالي روي فيتوريا، المدير الفني للنصر وجهاً لوجه.

رازفان وفيتوريا سبق أن تواجهها مرتين حين كان رازفان مدربًا لباوك أثينا اليوناني وفيتوريا مدربًا لبنفيكا البرتغالي وتقابلا في مباراتين لتحديد المتأهل إلى دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا موسم 2018-2019.

تعادل الفريقان إيجابا ذهابًا قبل أن يفوز بنفيكا ـ الذي يدربه فيتوريا ـ برباعية مقابل هدف في الإياب وهو التفوق الذي استمر في دربي الرياض بفوز النصر أمام الهلال بهدفين مقابل هدف.

شهر أكتوبر  (تشرين الأول) واصل ابتسامته للاعبي نادي النصر؛ حيث خاضوا خلاله مباراتين فقط بعد تأجيل لقاء الفيصلي؛  وفازوا أمام الرائد بهدفين نظيفين ثم فازوا أمام الهلال اليوم بهدفين مقابل هدف.

عكس الهلال الذي ابتسم له الشهر في البداية؛ حيث استهله لاعبوه بالفوز برباعية مقابل هدف أمام نظيرهم السد القطري في ذهاب دور نصف نهائي دوري أبطال آسيا، قبل تكرار النتيجة ذاتها في الدوري أمام الاتفاق ثم الفوز بثلاثية نظيفة أمام ضمك قبل الهزيمة أمام السد بنتيجة 4 - 2 في إياب البطولة الآسيوية ولكن مجموع المباراتين جعلاه يتأهل للنهائي ثم الهزيمة أمام النصر في الدربي.. فهل يضع حسم النصر لدربي الرياض الضغوط على لاعبي الهلال قبل مواجهتهم المهمة خلال الفترة المقبلة ومن بينها نهائي آسيا الشهر المقبل؟

المزيد من رياضة