هبوط أسهم تويتر 19 في المئة إلى أدنى مستويات تسجلها منذ أكثر من عام

أطلعت المنصة المساهمين على النتائج المخيِّبة في الربع الثالث للعام الحالي عقب "أخطاء تقنية" في عمليات جمع بيانات المستخدمين

الرئيس التنفيذي لشركة تويتر جاك دورسي خلال مشاركته بتجمع للتقنيين بفرع MIT في الهند (رويترز) 

انخفضت أسهم "تويتر" بنسبة 19 في المئة، وهو أخطر هبوط تشهده منصة التواصل الاجتماعيّ منذ أكثر من عام، وذلك بعدما أظهر بيانها الذي توجّهت به إلى المساهمين حول نتائجها الماليّة للربع الثالث للعام الحاليّ عوائد إعلانات دون التوقّعات، وسط مخاوف بشأن خصوصيّة المستخدم ومشاكل تتعلّق بالمنتج.

ازدادت مبيعات الشركة الأميركيّة في الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 8.6 في المئة لتصل إلى 823.7 مليون دولار، أي أنّها بقيت دون المعدل المتوقّع الذي يبلغ 876 مليون دولار، وأرجعت "تويتر" ذلك إلى "عدد من الرياح المعاكسة" حسب وصفها، من بينها انخفاض في الإعلانات في شهري يوليو (تموز) وأغسطس (آب) الماضيين. وهبطت الأسهم إلى 34.44 دولاراً متأثرةً بأنباء وصلت إلى المساهمين بشأن عائدات مخيِّبة للآمال شهدتها تويتر في الربع الثالث من العام الحالي.

كذلك أشار الخطاب الذي توجّهت به الشركة إلى المساهمين إلى وجود "أخطاء تقنية" تؤثر سلباً في كفاءة الإعلانات الموجّهة التي "تتشاطر البيانات مع شركاء القياس والإعلان". وفي حين ارتفع معدل التفاعلات بنسبة 23 في المئة، انخفضت التكلفة لكل تفاعل بنسبة 12 في المئة.

تتضمّن تلك "الأخطاء التقنيّة" التي أشارت إليها تويتر جمع الشركة بيانات من دون إذن من أجهزة المستخدمين، ونقلها إلى طرف ثالث ثم استخدامها في الإعلانات الرقميّة الموجّهة. تعليقاً على ذلك، قال ند سيغال المدير المالي لتويتر إنّ الإعدادات "لم تكن تعمل على النحو المنشود" في ما يتعلّق بتلك الميزة.

وتوقفت الشركة عن جمع بيانات المستخدم في أغسطس وأغلقت تماماً تلك الوظيفة التي أضرّت بصورتها الإعلانيّة العامة، كما تعتقد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولكن جمع بيانات المستخدم لم يتوقّف حتى بعد اختياره رفض وظيفة تتيح لتويتر استخدام إعدادات معيّنة في الجهاز من أجل تخصيص الخط الزمنيّ أو "التايم لاين".

وفي معرض تناوله نتائج الربع الثالث للعام الحالي على "سي. إن. بي. سي" الشبكة الإخبارية العالمية، قال سيغال إن الشركة تشعر "حقاً بالرضا حول التقدّم" الذي تحرزه، لكنها تعتزم تحميل نفسها المسؤولية بشأن مشاكل في الخصوصيّة وشواغل أخرى متعلقة بالمنتج.

وذكرت الشركة أنها أضافت 6 ملايين مستخدم نشط يومياً في الربع الثالث، أي ما يصل إلى 145 مليون مستخدم، بزيادة قدرها 17 في المئة عن العام السابق وبنسبة 4 في المئة عن الربع الثاني من العام الحاليّ.

من بين التحديثات في منتجات "تويتر" الأخيرة، تحديث يسمح للمستخدمين بمتابعة الموضوعات المتداولة، وليس حسابات الأشخاص فحسب، وهي تجربة ستستمر في العام المقبل 2020، وذلك في محاولة للاحتفاظ بملايين المستخدمين وجذب مستخدمين جدد خلال رحلة الصعود مجدداً من النقص في الإيرادات.

© The Independent