أكبر عائلة بريطانية تنتظر مولودها الثاني والعشرين

الوالدان سو ونويل رادفورد لديهما في الوقت الحاضر إحدى عشرة فتاة وعشرة صبيان

صورة جماعية لعائلة رادفورد (عن موقع فيسبوك) 

يبدو أن عدد أفراد أكبر أسرة في المملكة المتحدة على وشك الزيادة، حيث أعلن الزوجان سو ونويل رادفورد أنهما ينتظران ولادة طفلهما الثاني والعشرين.

كشف الزوجان عن الخبر في مقطع فيديو نشراه على يوتيوب، حيث يظهران فيه أثناء إجراء فحص بالأمواج فوق الصوتية الشهر الماضي.

وقالت الأم البالغة من العمر 44 عاماً إنها حامل في أسبوعها الخامس عشر تقريباً ومن المقرر أن تضع مولودها في أبريل (نيسان) 2020.

وذكرت السيدة رادفورد في المقطع المصور:"باختصار، سنرى اليوم مولودنا الجديد ... سنذهب ونلقي نظرة خاطفة على أصغر فرد قادم في عائلة رادفورد. كان الفحص الأخير في الأسبوع الثامن من الحمل، وكانت كل الأمور على ما يرام." وعلق زوجها قائلاً: "هناك طفل واحد فقط."

يذكر أن لدى الزوجين للتو واحداً وعشرين طفلاً - إحدى عشرة فتاة وعشرة صبيان.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقد أنجبت السيدة رادفورد طفلها الأول، ابنها كريس، في مايو (أيار) عام 1989 عندما كانت تبلغ من العمر 14 عاماً، بينما استقبلت العائلة مولودها الحادي والعشرين، بوني راي، السنة الماضية.

بينما لم يكلل حمل السيدة رادفورد بـطفلها ألفي بالنجاح في عام 2014، عندما توفي الجنين في الأسبوع الثالث والعشرين من الحمل.

وفي حين أن السيدة رادفورد لا تعرف جنس طفلها الآخير بعد، لكنها تتوقع أن مولدها الجديد سيعادل بين كفتي البنات و الصبيان في العائلة.

وقالت: "لا أعرف إذا ما سيكون لدينا 11 في كلا الفريقين - لدي شعور بسيط أن المولود سيكون صبياً".

يشار إلى أن الزوجين يتقاسمان مع 19 من أبنائهما منزلاً مكوناً من عشر غرف نوم.

بينما انتقل ابناهما الأكبر للعيش خارج المنزل - كريس البالغ من العمر 30 عاماً، وصوفي البالغة من العمر 25 عاماً ولديها ثلاثة أطفال.

وقد ظهرت عائلة رادفورد سابقاً في البرنامج التلفزوني "16 طفلاً وأكثر" في عام 2013.

وحالياً، تقوم الأسرة بمشاركة آخر أخبارها بشكل منتظم على حساباتها الخاصة على يوتيوب وإنستاغرام.

وكانت السيدة رادفورد قد أخبرت صحيفة ديلي ميل السنة الماضية أن الأسرة تواجه صعوبات في بعض الأحيان لتأمين المال اللازم لتسلية أطفالها. قائلة: "نود الذهاب إلى السينما، خاصة أثناء العطلات عندما ينتاب الملل الأطفال بعض الشيء، ويكون الجو ممطراً وليس لديهم خيارات كثيرة. لكن سعر تذاكر السينما قد يصل إلى 10 جنيهات استرلينية للشخص الواحد، لذلك قد يكون المبلغ الإجمالي مكلفاً للغاية ...غالباً ما نبحث عن قسائم الحسم المختلفة التي يمكن العثور عليها على الإنترنت ونقوم بأي نشاط ينطبق عليه الحسم."

وأضافت السيدة رادفورد مسدية النصح للآباء الآخرين: "أفضل فسحنا كانت في الغالب هي التحضير لنزهة في الهواء الطلق، والخروج فقط للمشي مع الأطفال، أو الذهاب إلى المنتزه، أو إلى الشاطئ، إنها نزهات مجانية."

© The Independent

المزيد من هوايات وغرائب