هزة عنيفة بسوق العملات الرقمية مع أزمات جديدة تواجه "ليبرا"

بنوك مركزية تتخوف من إنتشارها في الأسواق المالية ...و"بتكوين" تحصد 72% من إجمالي التراجعات

مارك زوكربيرغ  رئيس مجلس إدارة شركة  فيسبوك يدلي بشهادته أمام الكونغرس الأميركي بشأن إطلاق عملة "ليبرا" الرقمية (رويترز)

فيما أدلى مالك شركة الـ"فيسبوك"، مارك زوكربيرغ، بشهادته أمام لجنة الخدمات المالية بالكونغرس الأميركي، سيطر اللون الأحمر على سوق العملات الرقمية المشفرة بقيادة عملة "بتكوين".

وتواجه سوق العملات المشفرة أزمات عنيفة مع زيادة حدة المشاكل التي تواجهها "ليبرا"، وهي العملة الإلكترونية التي أعلنت شركة الـ"فيسبوك" أنها تعتزم إطلاقها خلال الربع الأول من العام 2020.

لكن الأزمات التي تحاصر العملة الجديدة، وبخاصة انسحاب بعض الشركات الكبرى من مشروع "مارك زوكربيرغ"، ربما تدفع باتجاه غلق الباب أمام العملات الرقمية التي تتخوف البنوك المركزية والحكومات على مستوى العالم من انتشارها وسيطرتها على سوق المعاملات المالية.

ماذا قال مالك الـ"فيسبوك" أمام الكونغرس الأميركي؟

أمس، وأمام لجنة الخدمات المالية بالكونغرس الأميركي، أكد مارك زوكربيرغ أن العملة الرقمية المقترحة "ليبرا" لن يتم إطلاقها إلا إذا نجحت في إقناع الجهات التنظيمية بعدم وجود مخاطر متعلقة بها.

وأوضح أن العديد من الشركات انسحبت من مشروع "ليبرا" لأنه محفوف بالمخاطر، بالإضافة إلى عدم اليقين بشأن إطلاقها.

وتتعرض عملة الـ"فيسبوك"، المقرر إطلاقها العام المقبل، إلى عملية تدقيق شديدة من قبل المنظمين الذين أبدوا مخاوفهم بشأن تسبب العملة في مخاطر على الاستقرار المالي، وكذلك مخاوف استخدامها في تبييض الأموال.

وأشار زوكربيرغ إلى أن الشركة ستصر على أخذ الموافقات من الجهات التنظيمية قبل تدشين العملة الرقمية. وأكد أن شركته سوف تترك رابطة مشروع "ليبرا" إذا أرادت الشركات الأخرى إطلاق العملة الرقمية قبل السماح لها بذلك.

وأوضح أنه يفهم أن عملاق وسائل التواصل الاجتماعي ليس "رسولاً مثالياً" لمشروع "ليبرا" وأن الشركة عليها الكثير من العمل لبناء الثقة في هذه العملة المقترحة. وأضاف "تتمثل الرؤية هنا في تحقيق ذلك حتى يتمكن الأشخاص من إرسال الأموال إلى بعضهم البعض بسهولة وبتكلفة منخفضة كما يرسلون رسالة نصية".

الشركات الكبرى تتخلى عن دعم مشروع "ليبرا"

وخلال الشهر الحالي، أعلنت شركات "ماستركارد" و"فيزا" و"إي باي" و"سترايب" و"ميركادو" تخليها عن دعم العملة الرقمية الجديدة التي أعلنت عنها شركة الـ"فيسبوك".

وأعربت تلك الشركات عن تخوفها من أن الجهات الرقابية والحكومات ستبحث ما يمكن أن يكون لتلك العملة من تأثيرات على الأنظمة المصرفية والمالية العالمية. وأعلنت شركة "باي بال" الأسبوع الماضي عن سحب دعمها لعملة "ليبرا" أيضا.

وتعرضت "ليبرا" لانتقادات كبيرة منذ الإعلان عنها، وسط مخاوف متعلقة بتبييض الأموال وبيانات المستخدمين وتهديد العملات الحكومية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقبل أيام، أعلنت شركة "باي بال" انسحابها من مشروع تدشين عملة الـ"فيسبوك" الرقمية "ليبرا"، لتكون الشركة الأولى التي تقبل على خطوة مماثلة.

وقالت شركة المدفوعات عبر الإنترنت الأميركية إنها اتخذت قراراً بالتخلي عن مزيد من المشاركة في رابطة "ليبرا" في هذا الوقت وستواصل التركيز على تطوير مهمتها الحالية فيما يتعلق بتوفير وسيلة حرة لحصول السكان المحرومين على الخدمات المالية.

ويأتي انسحاب "باي بال" بعد أن أظهر تقرير نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال"، أن أعضاء رابطة "ليبرا"، بما في ذلك شركات "فيزا" و"ماستركارد"، كانوا يبحثون مسألة التزامهم مع الرابطة. وكانت شركة التواصل الاجتماعي الـ"فيسبوك" حاولت مراراً تخفيف المخاوف المتعلقة بمسألة إطلاق عملة "ليبرا" المرتقبة.

مطالب برقابة مشددة على العملات الرقمية المشفرة

في السياق ذاته، حذر بنك إنجلترا شركة التواصل الاجتماعي الـ"فيسبوك" من أن خططها للدخول في نظم المدفوعات عبر عملتها الرقمية "ليبرا" يجب أن تخضع إلى رقابة مشددة قبل الإطلاق.

وقال البنك المركزي البريطاني، عبر تقريره الفصلي والذي تناول خطط شركة الـ"فيسبوك"، إن عملة "ليبرا" لديها الإمكانية لتكون نظام مدفوعات مهم من الناحية النظامية، وبالتالي بحاجة للإجراءات التنظيمية على هذا النحو.

وأثار مقترح شركة الـ"فيسبوك" بتدشين عملة رقمية خلال العام المقبل مناقشات واسعة النطاق وتحذيرات من آثاره السلبية على النظام المالي بشكل عام بالنظر لشعبية عملاق التواصل الاجتماعي.

وتعهدت لجنة السياسة المالية التابعة لبنك إنجلترا والمسؤولة عن رصد وتخفيف التهديدات على الاستقرار المالي في المملكة المتحدة، أن ينظر المنظمون في الوظائف الفعلية لعملة "ليبرا" وشركات الدفع الأخرى مع السعي إلى تطبيق اللوائح التقليدية عليهم.

وأوضح البنك المركزي البريطاني أن مثل هذا النظام سوف يحتاج إلى تلبية أعلى معايير المرونة وأن يخضع لإشراف مناسب. وفي الوقت نفسه، كرر التقرير الفصلي تقييمه بأن حالة عدم اليقين المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي كانت تؤثر على استثمار الشركات.

وقال إن العقارات التجارية والإقراض بالرافعة المالية يواجهان خطط الاستثمار الأضعف منذ الأزمة المالية. وحذر من أن الأسواق يمكن أن تعاني إذا غادرت المملكة المتحدة عضوية الاتحاد الأوروبي من دون صفقة في نهاية الشهر الحالي.

وأشار التقرير إلى أن الاستقرار المالي يختلف عن استقرار السوق، متوقعاً المزيد من التقلبات الكبيرة في أسعار الأصول حال البريكست غير المنظم.

خسائر عنيفة تواجه العملات الرقمية بقيادة "بتكوين"

هذه الأزمات التي تواجه "ليبرا" انعكست على سوق العملات الرقمية التي تراجعت بشدة منذ تعاملات يوم السبت الماضي وحتى تعاملات صباح اليوم. حيث هوت القيمة السوقية الإجمالية للعملات الرقمية المشفرة من مستوى 222.7 مليار دولار في تعاملات السبت الماضي إلى نحو 204.3 مليار دولار في تعاملات صباح اليوم الخميس، خاسرة نحو 18.4 مليار دولار بنسبة انخفاض تبلغ نحو 8.2%.

وتراجعت عملة "بتكوين"، وهي العملة الأكثر قوة وانتشاراً في سوق العملات الرقمية، بنسبة 9% خاسرة نحو 743 دولارا، بعدما هوت من مستوى 8222 دولار في تعاملات السبت الماضي إلى مستوى 7479 دولارا في تعاملات صباح اليوم الخميس.

وعلى مستوى قيمتها السوقية الإجمالية، فقد هوت بنسبة 9% خاسرة نحو 13.3 مليار دولار، بعدما تراجعت من مستوى 148 مليار دولار في تعاملات السبت الماضي، لتسجل في الوقت الحالي مستوى 134.7 مليار دولار.

ووفقاً لهذه الأرقام فإن "بتكوين" تستحوذ على نحو 72.28% من إجمالي الخسائر المجمعة للعملات الرقمية.

وتراجعت عملة "إيثريوم" بنسبة 7.42% بعدما انخفض سعرها إلى نحو 162 دولارا في الوقت الحالي مقابل نحو 175 دولارا في تعاملات السبت الماضي خاسرة نحو 13 دولارا.

وانخفضت القيمة السوقية الإجمالية لعملة "إيثريوم" بنسبة 7.4% خاسرة نحو 1.4 مليار دولار بعدما تراجعت من مستوى 18.9 مليار دولار في تعاملات السبت الماضي لتسجل في الوقت الحالي نحو 17.5 مليار دولار.

فيما حققت عملة "إكس ريبل" خسائر تبلغ نسبتها نحو 7.14%، بعدما انخفضت قيمتها من مستوى 0.294 دولار في تعاملات السبت الماضي لتسجل في الوقت الحالي مستوى 0.273 دولار خاسرة نحو 0.021 دولار.

وانخفضت قيمتها السوقية الإجمالية بنسبة 7% خاسرة نحو 0.9 مليار دولار، بعدما انخفضت من مستوى 12.7 مليار دولار في تعاملات السبت الماضي إلى نحو 11.8 مليار دولار في الوقت الحالي.

وتراجعت عملة "بتكوين كاش" بنسبة 6.7% بعدما انخفض سعرها من مستوى 224 دولارا في تعاملات السبت الماضي إلى نحو 209 دولارات في الوقت الحالي خاسرة نحو 15 دولارا.

وهوت قيمتها السوقية الإجمالية بنسبة 7.5% خاسرة نحو 0.3 مليار دولار، بعدما انخفضت من مستوى 4 مليارات دولار في تعاملات السبت الماضي لتسجل في الوقت الحالي مستوى 3.7 مليار دولار.

وحققت عملة "ليتكوين" خسائر بلغت نسبتها نحو 10.23%، بعدما انخفضت قيمتها من مستوى 54.93 دولار في تعاملات السبت الماضي لتسجل في الوقت الحالي مستوى 49.31 دولار خاسرة نحو 5.62 دولار.

وانخفضت قيمتها السوقية الإجمالية بنسبة 8.8% خاسرة نحو 0.3 مليار دولار، بعدما تراجعت من مستوى 3.4 مليار دولار في تعاملات السبت الماضي إلى نحو 3.1 مليار دولار في الوقت الحالي.