Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هل يكون "سبيشال وان" خيار بيريز لعودة ريال مدريد لمنصات التتويج؟

لم يتولَ جوزيه مورينيو تدريب أي فريق منذ رحيله عن اليونايتد... ويحلل المباريات عبر قنوات تلفزيونية

المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو (رويترز)

"لا أفكر في العودة مرة أخرى لتدريب ريال مدريد، كان من دواعي الشرف أن أقوده مسبقاً، ولكن زين الدين زيدان ليس كأي مدرب عمل في الريال، أتمنى أن تستقر الأمور تحت قيادته، أما عن عودتي للتدريب فسيكون في الوقت المناسب"... بهذه الكلمات علّق البرتغالي جوزيه مورينيو، في تصريحات صحفية سابقة، على عودته المحتملة إلى تدريب "الميرنغي" مجددا.

جاءت هذه التصريحات خلال سبتمبر (أيلول) الماضي، ولكن خلال شهر يبدو أن الأمور قد تغيّرت؛ حيث أورد البرنامج التلفزيوني الإسباني الشهير "شيرينجيتو" أن ريال مدريد تفاوض مع جوزيه مورينيو لتدريب الفريق خلفاً لزيدان.

ريال مدريد لا يسير بخطى ثابتة مع مديره الفني الفرنسي "زيدان"، حيث عاد إلى وصافة الدوري الإسباني بعد الهزيمة مطلع الأسبوع الحالي أمام نظيره "مايوركا" بهدف نظيف خلال المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة التاسعة من "الليغا".

ليس الدوري المحلي وحسب الذي يشهد عدم استقرار للريال تحت قيادة زيدان، بل أيضاً دوري أبطال أوروبا، حيث يتذيل مجموعته برصيد نقطة بعد مرور جولتين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ريال مدريد هُزم في مباراته الأولى بثلاثية نظيفة أمام نظيره باريس سان جيرمان، قبل أن يتعادل مع نظيره كلوب بروج البلجيكي في الجولة الثانية.

هذه النتائج أقلقت جماهير النادي الملكي وجعلت رئيسه "فلورنتينو بيريز" يُفكّر في الاستغناء عن زيدان، الذي جلب لناديه الثلاثية التاريخية في ولايته الماضية.

واستعان بيريز في مارس (أذار) الماضي بالفرنسي زيدان بدلاً من الأرجنتيني سانتياغو سولاري، لسوء نتائج الفريق معه وخروجه من دوري أبطال أوروبا.

ولكن يبدو أن ريال مدريد هذه المرة تحت قيادة زيدان لم يكن مقنعاً، بعدما قاده في ولايته الماضية للتتويج بثلاث نسخ متتالية من دوري أبطال أوروبا 15-16، 16-17، 17-18، بالإضافة إلى بطولة الدوري الإسباني موسم 16-17، والكأس في ذات الموسم، والسوبر الأوروبي موسمي 16-17 و17-18، وكأس العالم للأندية مرتين 17-18 و 16-17.

أمام مورينيو، أو كما يُطلق عليه "سبيشال وان"، كان قد رحل عن تدريب مانشستر يونايتد في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، ومنذ ذلك التاريخ لم يتولَ البرتغالي تدريب أي فريق بعد، بل يُحلل المباريات عبر المنصات التلفزيونية، فهل سيكون قادراً على قيادة الفريق لمنصات التتويج مرة أخرى بدلاً من زيدان؟

المزيد من رياضة