هارينغي بورو ينسحب من مباراة في تصفيات كأس الاتحاد الإنجليزي بسبب العنصرية تجاه حارسه الكاميروني

تفيد التقارير أن حارس المرمى الكاميروني دوغلاس باجيتات تلقى هتافات عنصرية وبصقاً وقُذفت الزجاجات باتجاهه

رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم جريج كلارك (الموقع الرسمي للاتحاد)

انسحب لاعبو فريق هارينغي بورو من الملعب خلال مباراة تصفيات كأس الاتحاد الإنجليزي ضد يوفيل تاون بعد مزاعم عن انتهاكات عنصرية من أنصار الفريق الزائر.

وبحسب ما ورد، فقد تعرض حارس مرمى هارينغي بورو، دوغلاس باجيتات، لإساءات عنصرية من جماهير الفريق الضيف القادمة لتشجيع يوفيل، مع اتهامات أخرى بالبصق وإلقاء الزجاجات على الكاميروني.

وحاول قائد فريق يوفيل التحدث مع جماهير فريقه وكذلك الحكم، قبل أن يتخذ الفريق المضيف قرار مغادرة الملعب، وكان زميل باجيتات، كوبي رو، غاضباً بشكل واضح وكان لا بد من تقييده من قِبل الأمن.

وبعد ذلك حاول النادي المضيف مرافقة عدد من المشجعين خارج الملعب، لكنهم رفضوا المغادرة لأن المباراة تأخرت لمدة 10 دقائق، عندما استشار اللاعبون المسؤولين في غرفة تبديل الملابس.

وبعد المباراة، غرد نادي هارينغي "نأسف للتأخر في التحديث لكننا أردنا التأكد من أننا قدمنا ​​معلومات صحيحة، لقد انسحبنا من المباراة بعد الاعتداء العنصري المروع بعد ظهر اليوم".

"يجب القول إن 99.9٪ من مشجعي يوفيل تاون يشعرون بالاشمئزاز أيضاً بسبب ما حدث بقدر ما نحن عليه، نادٍ واحد، مجتمع واحد".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويأتي هذا الحادث بعد أيام قليلة من إيقاف مباراة إنجلترا ضد بلغاريا مرتين في تصفيات كأس أمم أوروبا 2020 بسبب الإيذاء العنصري من جانب بعض جماهير بلغاريا.

وبعد المباراة، أكد رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم جريج كلارك أن إنجلترا لا تزال لديها قضايا خاصة بها لمعالجة العنصرية في الرياضة.

"أعتقد أن على يويفا معالجة ذلك حقاً، ولكن بصراحة تامة، ما زلنا بحاجة أيضاً إلى معالجة العنصرية في إنجلترا".

"لا يزال لدينا الكثير في كل مراحل الهرم الكروي، ونحن نرى أمثلة على ذلك كل أسبوع بداية من المستوى الاحترافي وصولا إلى المستوى الشعبي".

"لا ينبغي لنا أن نأخذ أسساً أخلاقية عالية، يجب أن ننضم إلى حركة لطرد العنصرية من لعبتنا وعدم التسامح مطلقاً معها".

© The Independent

المزيد من رياضة