منتجع ترمب المتعثر في فلوريدا يحتضن قمة السبعة رغم التخوف من تضارب المصالح

كبير موظفي البيت الأبيض بالإنابة يدافع عن هذه الخطوة رغم قوله أنه لم يكن مقتنعا بها من قبل

الفندق الوطني في دورال في ولاية فلوريدا حيث ينوي الرئيس ترمب عقد قمة مجموعة السبع (أ.ف.ب) 

أعلن البيت الأبيض أن قمة الدول السبع الصناعية الكبرى ستنعقد في منتجع "دورال" بفلوريدا الذي يمتلكه ترمب بغض النظر عن مخاوف من تضارب المصالح.

وكشف كبير موظفي البيت الأبيض بالإنابة ميك مولفاني عن هذا القرار يوم الخميس خلال ندوة صحافية بالبيت الأبيض مؤيدا هذه الخطوة فيما توقع بروز انتقادات بخصوص انعقاد هذه القمة المهمة في منتجع يمتلكه الرئيس، وقال إن الحدث سينعقد من 10 إلى 12 من يونيو.

وأضاف مولفاني أنه كان "غير مقتنع" باستضافة القمة في منتجع دورال وأنه "يتلقى انتقادات" بسبب هذا القرار.

إلا أنه أورد أن "الرئيس عبر بوضوح أنه لايسعى إلى الربح" من خلال استقبال زعماء العالم واحتضان فعاليات سياسية في منتجعه الذي قال إنه تعرض "لنزيف مالي" وانخفاض كبير في مداخيله منذ تولي ترامب الرئاسة.

ولمح مولفاني إلى أن ترمب هو بنفسه من اقترح منتجع دورال على أعضاء فريقه لما كانوا يتدارسون الأماكن التي يمكن أن تحتضن القمة في أمريكا.

وقال ترمب خلال القمة الأخيرة في بياريتز في فرنسا إن القمة المقبلة للدول السبع الصناعية الكبرى ستجرى في مكان في ملكيته مؤكدا أنه لايسعى إلى الربح من خلال اختيار منتجعه.

وتتناوب الدول السبع على تنظيم القمة التي غالبا مايتم احتضانها في أماكن تقع في مناطق ذات جمالية طبيعية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال ترمب إن منتجع فلوريدا هو المكان الأنسب بالنظر إلى سعته وموقعه على بعد خمس دقائق فقط بالسيارة من مطار ميامي.

وأضاف خلال قمة التي انعقدت في مدينة بياريتز الفرنسية الساحلية "إنهم يحبون موقع الفندق وقربه من المطار" قائلا "إنها ميامي، دورال، ميامي، لذا فهي منطقة رائعة."

وقال آنذاك إن القرار النهائي لم يتم اتخاذه بعد موضحا أنه "لم يظهر بعد أي مقترح يمكن أن يقترب من منافسة المنتجع خاصة بالنظر إلى الموقع."

وفي مؤتمر صحافي لاحقا في نفس اليوم، أكد ترمب أنه لن يحقق ربحا مباشرا من خلال استضافة قمة السبعة في منتجعه، قائلا "في اعتقادي، أنا لن أحصل على ربح، وأظن أني لن أجني أي مال."

وسبق لترمب أن شارك في ثلاث قمم للبلدان السبعة الصناعية الكبرى في إيطاليا وكندا وفرنسا.

وفي كل مناسبة، تم تنظيم القمة في أماكن بعيدة عن المطارات التي يمكن أن تحط فيها طائرته الرئاسية المعروفة بـ"Air Force One Plane " وهذا يعني أنه ينتقل من المطار بطائرة هيليكوبتر أو طائرات صغيرة.

© The Independent

المزيد من دوليات