الإسترليني يقفز بعد إعلان التوصل لاتفاق "بريكست"

تجدد المخاوف من الحرب التجارية يلقي بظلاله على الأسواق العالمية

قفز الجنيه الإسترليني بعد دقائق من إعلان التوصل إلى اتفاق بشأن "بريكست" خلال قمة للاتحاد الأوروبي بدأت اليوم الخميس وتستمر لمدة يومين.

وقال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إنه تم التوصل إلى "اتفاق عظيم" مع الاتحاد الأوروبي ، مشيرا إلى أن البرلمان البريطاني يتعين عليه الآن تمرير الاتفاق يوم السبت المقبل.

وخلال القمة، صرح رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، بأنه تم التوصل مع المملكة المتحدة إلى مسودة اتفاق بشأن البريكست، مما يمهد الطريق لمغادرة بريطانيا للاتحاد هذا الشهر.

وكتب "يونكر" عبر حسابه على تويتر "عندما تكون هناك إرادة، يكون هناك اتفاق. لدينا واحدة! إنها اتفاقية عادلة ومتوازنة للاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، وهي دليل على التزامنا إيجاد حلول".

كما كتب رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، عبر (تويتر) "لقد توصلنا إلى صفقة جديدة رائعة".

وكان رئيس المجلس الأوروبي، دونالد تاسك، قال إن الأسس العامة لاتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي جاهزة، وإنه ومن الناحية النظرية يمكن قبول الاتفاق اليوم.

وسريعاً، قفز الجنيه الإسترليني بنسبة 1%، إلى نحو 1.3 دولار، وذلك بعد دقائق من إعلان رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، التوصل إلى اتفاق مع بريطانيا بشأن بريكست. ودعا مسؤول أوروبي القمة المنعقدة اليوم لإقرار اتفاقية بريكست.

الإسترليني يقفز بعد خسائر كبيرة

وقبل إعلان الاتفاق كان الجنيه الإسترليني هبط في وقت سابق اليوم الخميس، بعدما قال الحزب الذي يدعم حكومة الأقلية برئاسة بوريس جونسون، إنه لن يدعم الاتفاق الذي يقترحه هو والاتحاد الأوروبي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال رئيس الحزب الديمقراطي الوحدوي في أيرلندا الشمالية إنه لن يدعم الحلول المقترحة لحل مشكلة الترتيب الخاص بأيرلندا، وهي من أهم نقاط الخلاف في مفاوضات بنود اتفاق انفصال بريطانيا عن الاتحاد.

وقبل الإعلان عن التوصل إلى الاتفاق، وفي التعاملات المبكرة، انخفض الإسترليني 0.6% مقابل الدولار إلى 1.2748 دولار، وتراجع 0.5 مقابل اليورو إلى 86.81 بنس، قبل أن يستقر ويعوّض بعض خسائره.

وزاد الإسترليني بنحو 5% منذ تعاملات الأسبوع الماضي، بعدما أحرزت المفاوضات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي تقدما، وسجّل أعلى مستوياته في خمسة أشهر في معاملات متقلبة.

كيف تحرك الدولار الأميركي؟

وانخفض الدولار بفعل بيانات مبيعات تجزئة ضعيفة وتراكم شكوك بشأن الاتفاق التجاري بين الصين والولايات المتحدة الذي يجرى النقاش بشأنه.

وانخفض الدولار الأميركي مقابل اليورو إلى 1.1072 دولار، واستقر مقابل الين الياباني عند 108.75 ين.

وسجل مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات منافسة، أدنى مستوى خلال شهر مقابل سلة عملات عند 97.898 خلال الليل، وارتفع على نحو طفيف اليوم الخميس.

وسجلت الكرونة النرويجية أدنى مستوياتها على الإطلاق مقابل اليورو عند مستوى 10.1800. وأرجع بعض المحللين ضعف العملة في الآونة الأخيرة لتوترات التجارة العالمية، بينما قال آخرون إن سرعة وحجم الانخفاض يصعب تفسيرهما.

وفي المعاملات الآسيوية، كان الدولار الأسترالي الرابح الأكبر، حيث صعد بنسبة 0.35 إلى 0.6780 دولار، بعدما كشفت بيانات قوة التوظيف مما خفض فرص التيسير النقدي في نوفمبر (تشرين الثاني).

وانخفض الدولار النيوزيلندي بشكل طفيف إلى مستوى 0.6287 دولار، حيث لم يبتعد كثيرا عن أقل مستوى في أربعة أعوام، والذي سجله قبل أسبوعين.

ونزل اليوان الصيني قليلا إلى مستوى 7.0990 مقابل الدولار الأميركي. بينما زاد الفرنك السويسري بنسبة 0.1% إلى 0.9936 مقابل الدولار.