Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ثنائي ديربي كاونتي يفلت من السجن بعد الاعتراف بالقيادة تحت تأثير الخمر وعدم التوقف بعد حادث

مثُل توم لورانس وماسون بينيت أمام محكمة الصلح في ديربي صباح الثلاثاء لتقديم التماسهما

استاد برايد بارك ملعب فريق ديربي كاونتي الإنجليزي (الموقع الرسمي للنادي)

تجنب ثنائي فريق ديربي كاونتي، توم لورانس البالغ 25 عاماً، وماسون بينيت البالغ 23 عاماً، عقوبة السجن بعد إدانتهما بتهمة القيادة تحت تأثير الخمر، وعدم التوقف في مكان الحادث، عقب واقعة تصادم الشهر الماضي، ما ترك قائد الفريق ريتشارد كيوغ يعاني من إصابات تهدّد مسيرته المهنية.

وسيتعين على الثنائي إكمال 180 ساعة من العمل غير مدفوع الأجر، وتم منعهما من القيادة لمدة عامين.

وكان اللاعبان في طريقهما إلى المنزل بعد قضاء ليلة في حانة "ذا جوينرز أرمز" في كوارندون في ديربيشاير عندما ارتطمت سيارة لورانس بالجزء الخلفي لسيارة بينيت.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأسفر اختبار نسبة الكحول في الدم بالتنفس عن 58 ميكروغرام من الكحول لكل 100 ملليمتر عند لورانس، وسجلت عينة بينيت 64 ميكروغرام لكل 100 ملليمتر في التنفس، والحد القانوني هو 35 ميكروغرام.

وكان لورنس يحمل راكبين، هما كيوغ، ولاعب في الأكاديمية يبلغ من العمر 18 عاماً.

وغادر لورانس المشهد سيراً على الأقدام إلى محطة البنزين القريبة، بينما قاد بينيت سيارته المرسيدس التالفة، وتركا كيوغ في مكان الحادث قبل العودة معاً بعد 45 دقيقة.

وفي هذه الأثناء وصل مسعفون لعلاج اللاعب الأيرلندي الدولي الذي يُعتقد أنه تعرض على إثر الحادث لتمزق في الرباط الصليبي الأمامي.

وأكد فيليب ديكو، مدير ديربي، أن كيوج البالغ من العمر 33 عاماً لن يلعب مرة أخرى هذا الموسم.

© The Independent

المزيد من رياضة