بسبب العنصرية ضد منتخب إنجلترا... إقالة رئيس الاتحاد البلغاري

حكومة بلغاريا تدين الواقعة... و"فيفا" ينتظر نتائج التحقيقات

جانب من مباراة المنتخب الإنجليزي ونظيره البلغاري في تصفيات يورو 2020  ( رويترز)

شهدت مباراة إنجلترا ومنتخب بلغاريا، مساء الاثنين، أكثر من توقف بسبب الهتافات العنصرية من قِبل جماهير بلغاريا تجاه الضيوف أصحاب البشرة السمراء مثل رحيم ستيرلينغ وتيرون مينجز.

المباراة التي استضافتها بلغاريا ضمن منافسات التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية 2020، انتهت بفوز إنجلترا بسداسية نظيفة، سجل رحيم ستيرلينغ ثلاثة أهداف منها.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتزامناً مع ردود الأفعال عقب المباراة، أعلن الاتحاد البلغاري لكرة القدم، استقالة رئيسه بوريسلاف ميهايلوف، مرجعين الأمر إلى التوترات التي وقعت في الأيام الأخيرة، وتضر بكرة القدم البلغارية والاتحاد البلغاري لكرة القدم.

استقالة رئيس الاتحاد البلغاري، جاءت بعد ضغوطات من رئيس الوزراء في بلاده، الذي استنكر في تصريحات صحافية، ارتباط اسم بلاده، التي يعتبرها أكثر الدول تسامحاً في العالم، بالعنصرية وكراهية الأجانب.

وبدوره أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بياناً على موقعه الرسمي ، يُندد بالأحداث العنصرية التي شهدتها مباراة إنجلترا وبلغاريا.

وأورد فيفا، في البيان، "تبعاً للتعديلات التي أُقرت على لائحة الانضباط في عام 2019، فإن فيفا قد يوقع عقوبات دولية على أي من الاتحادات القارية أو الدولية التي تتورط في وقائع عنصرية، مثل التي حدثت خلال مواجهة بلغاريا وإنجلترا في تصفيات يورو 2020"، مشيراً إلى انتظاره الإخطار بنتائج التحقيقات التي يُجريها الاتحاد الأوروبي الخاصة بالواقعة.

البيان الصادر عن فيفا، أورد تصريحات على لسان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، يُشدد عبرها بعدم وجود مكان للعنصرية في كرة القدم، مشيراً إلى حاجتهم لدعم السلطات لتحديد المتورطين.

المزيد من رياضة