العثور على فصل مفقود من "أول رواية في العالم" في منزل في طوكيو

كتبت امرأة يابانية رواية "حكاية جينجي" في القرن الحادي عشر

لم تنجُ أي نسخة أصلية كاملة من "حكاية جينجي" حتى يومنا هذا (كازوهيرو نوغي، أ.ف.ب)

عُثر على فصل من كتاب قديم يعتقد على نطاق واسع أنه أول رواية في العالم.

كانت المخطوطة موجودة في منزل في طوكيو يعود لأسرة تنحدر من نسل أمير إقطاعي سابق، وفقاً لصحيفة " أساهي شيمبون"  الوطنية اليابانية.

يُشار إلى الروائية موراساكي شيكيبو ألّفت الرواية المعنونة "حكاية جينجي" في القرن الحادي عشر، بينما كانت تعمل وصيفة في البلاط الياباني.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتحكي الرواية قصة أمير يدعى جينجي، يلتقي امرأة تحمل اسم الروائية نفسها موراساكي، ويتزوج تلك المرأة في نهاية المطاف. وأكد الخبراء أن المخطوطة المكتشفة حديثاً هي الفصل الأصلي، وفقاً لوسائل الإعلام اليابانية. ووصفت المخطوطة، بأنها بطول 21.9 سم وعرض 14.3 سم.

ولم تنجُ أي نسخة أصلية كاملة من "حكاية جينجي" حتى يومنا هذا، غير أن كتاباً عمدوا إلى نسخ القصة.  ووفقاً للخبراء، نسخ  الشاعر الياباني فوجيوارا نو تيكا المخطوطة المكتشفة حديثاً. ويعتقد أن النُسَخَ التي أعدها  تيكا هي أقدم النماذج المتوفرة للرواية. وجرى سابقاً استرداد أربعة فصول أخرى نقلها تيكا بالفعل.

وقالت جونكو ياماموتو، الأستاذة بجامعة كيوتو للعلوم المتقدمة، لصحيفة "أساهي شيمبون" إن العمل الحالي على الفصل المكتشف حديثاً قد أُنجز سابقاً باستخدام مخطوطات استُكملت بعد قرنين ونصف القرن من عصر تيكا. وأضافت "من المهم جداً أن يكون اكتشاف المخطوط الذي نقحه تيكا متاحاً أمام الباحثين".

© The Independent

المزيد من كتب