مقتل 16 شخصاً في هجوم على مسجد في بوركينا فاسو

السكان فرّوا من منازلهم بعد العملية

قتل المسلحون في بوركينا فاسو، وفق مجموعات المجتمع المدني، أكثر من ألف شخص (أ. ف. ب)

قُتل 16 شخصاً بهجوم استهدف مسجداً في شمال بوركينا فاسو المضطرب، الجمعة 11 أكتوبر (تشرين الأول).

وقال مصدر لوكالة الصحافة الفرنسية "هاجم مسلحون المسجد الكبير في سالموسي بين الساعة السابعة والثامنة مساءً، ما أسفر عن مقتل 16 شخصاً على الأقل". وأوضح أن 13 شخصاً لقوا حتفهم فوراً بينما قضى ثلاثة متأثرين بجروحهم في وقت لاحق.

وهناك، وفق المصدر، جريحان في حال خطرة.

وأكّد أحد سكان بلدة غوروم القريبة الهجوم، مشيراً إلى أن سكان سالموسي فرّوا من منازلهم بعد العملية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبقيت بوركينا فاسو حتى العام 2015 في منأى من أعمال العنف التي شهدتها مالي ومن ثم النيجر، جارتاها شمالاً.

لكن متطرفين، بعضهم على ارتباط بتنظيم القاعدة وآخرون بتنظيم داعش، بدأوا بالتغلغل داخل المناطق الشمالية ومن ثم الشرقية قبل تهديد حدودها الجنوبية والغربية.

وقتل المسلحون، وفق مجموعات المجتمع المدني، أكثر من ألف شخص.

وفرّ نحو 300 ألف من منازلهم بينما أغلقت نحو 3000 مدرسة في وقت تزداد تداعيات أعمال العنف على الاقتصاد.

المزيد من دوليات