أزمة جديدة تواجه المباراة "المعادة" بين الزمالك المصري وجينيراسيون السنغالي

اللقاء حائر بين الملاعب... ورئيس القلعة البيضاء: موظف باتحاد الكرة تلاعب بنا

لاعبو نادي الزمالك المصري (رويترز)

يواجه نادي الزمالك المصري أزمةً جديدةً بخصوص إعادة مباراته أمام نظيره جينيراسيون فوت السنغالي ضمن منافسات دور الـ32 ب في دوري أبطال أفريقيا.

مباراة الإياب بين الفريقين لم تُلعب في الموعد الذي كان مُحدداً لها الـ29 من سبتمبر (أيلول) الماضي، إذ تمسّك النادي السنغالي بموقفه الرافض خوضها في موعدها الجديد، وإقامتها في الـ28 من الشهر ذاته في ملعب بتروسبورت بالقاهرة لا برج العرب بالإسكندريَّة، فيما أوضح الزمالك أنه حصل على موافقة بخوضها في الـ29 على الملعب الأخير بخطاب رسمي من الاتحاد الأفريقي.

الزمالك أشار إلى أن تأجيل المباراة يوماً، وتغيير مكانها كان بطلب من الجهات الأمنيَّة، بينما رفض مسؤولو جينيراسيون السبب بحجة خوض مباريات أخرى.

فريق الزمالك اتّجه في الـ29 من سبتمبر (أيلول) الماضي إلى ملعب برج العرب لخوض المباراة، لكن جينيراسيون لم يحضر ليعتقد محبو النادي المصري أنه فاز وتأهل إلى الدور التالي.

مباراة الذهاب بين الفريقين انتهت بفوز الفريق السنغالي بهدفين مقابل هدف على أرضه.

مهلة للزمالك
الاتحاد الأفريقي من جانبه أصدر بياناً رسمياً، الثلاثاء الماضي، معلناً قراره بإعادة المباراة بين الزمالك وجينيراسيون لتكون في الثامنة من مساء يوم الخميس الـ24 من أكتوبر (تشرين الأول) في القاهرة.

الاتحاد الأفريقي منح الزمالك مهلةً حتى اليوم السبت لتحديد ملعب المباراة، مشيراً إلى "تحمّله كل نفقات سفر وإقامة فريق جينيراسيون وأي مسؤول له صلة بالمباراة".

مصدر مسؤول بمجلس إدارة نادي الزمالك، رفض الإفصاح عن اسمه، قال إنهم "يحاولون إقناع الجهات الأمنيَّة في بلادهم بإقامة المباراة في ملعب استاد القاهرة أو ملعب بتروسبورت، وحال رفض هذا الاقتراح فإن المباراة ستُقام بملعب استاد السلام".

أزمة الملعب
مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، قال، في تصريحات لبرنامج ناديه التلفزيوني، في ساعة مبكرة من صباح اليوم، "بعض موظفي اتحاد الكرة سبب أزمة عدم تحديد ملعب مباراة فريقه أمام جينيراسيون فوت حتى الآن".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأوضح "قبل بدايَّة البطولة تُرسل الملاعب الخاصة بكل فريق، وناديه اختار على الترتيب ملاعب استاد القاهرة، ثم بتروسبورت، وبعدها برج العرب"، مشيراً إلى أن "الملعب الأخير اُستبعد بسبب الأزمة الأخيرة مع الفريق السنغالي".

وكشف رئيس الزمالك أن "أحد الموظفين باتحاد الكرة المصري أرسل إلى الجهات الأمنيَّة في القاهرة أن استاد السلام ضمن ملاعب الزمالك في البطولة، وهذا تلاعب، وأوضح لهم عدم وجود مشكلة في خوض فريقه مباراته أمام نظيره جينيراسيون عليه".

لكن رئيس النادي يُشدد على أنه يرغب في خوض مباراة جينيراسيون على ملعب استاد القاهرة أو بتروسبورت كما حُدد مسبقاً.

وحتى كتابة هذه السطور لم يُخطر الزمالك مسؤولي الاتحاد الأفريقي بملعب مباراته أمام جينيراسيون. فهل تُلغى المباراة أم يتدارك مسؤولو الزمالك الأمر؟

المزيد من رياضة