ميسي: أردت مغادرة برشلونة في وقت ما... لكن لم يقدم أحد عرضا

أُدين ميسي ووالده بتهمة التهرب والاحتيال الضريبي في يوليو 2016... وتم الحكم عليهما بالسجن لمدة 21 شهراً مع وقف التنفيذ

ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة الإسباني والمنتخب الأرجنتيني (رويترز)

كشف ليونيل ميسي أنه أراد مغادرة ناديه برشلونة في خضم قضيته بتهمة التهرب الضريبي، لكنه بقي في نادي "كامب نو" عندما لم تُقدم أي عروض للتعاقد معه.

وأُدين ميسي ووالده بتهمة التهرب والاحتيال الضريبي في يوليو (تموز) 2016، وحُكم عليهما بالسجن لمدة 21 شهراً مع وقف التنفيذ مع دفع المهاجم غرامة قدرها 1.7 مليون يورو.

ويعتقد ميسي أن سمعته كلاعب مرتبط بنادٍ واحد، قد دفعت الأندية لعدم الاقتراب منه.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال "في ذلك الوقت مع فوضى الحكومة، أردت أن أغادر، ليس بسبب رغبتي في مغادرة برشلونة، ولكن لرغبتي في مغادرة إسبانيا".

وأضاف ميسي في حديثه لمحطة إذاعة كتالونيا (راك 1) "شعرت أنني تعرضت لسوء المعاملة ولم أكن أريد البقاء هنا، لم يكن لديّ عرض رسمي لأن الجميع كانوا يعرفون فكرتي عن البقاء هنا".

"كان الأمر صعباً للغاية بالنسبة إليّ وإلى عائلتي لأن الناس لا يعرفون الكثير عما يجري، الحقيقة أنه كان من الصعب عليّ كل ما حدث، لكن من الأفضل أن يكون أطفالي صغاراً ولا يعرفون".

والآن لم يعد لميسي المزيد من الخطط لمغادرة برشلونة، ويأمل أن ينهي مسيرته في النادي لو أنه قضى حياته المهنية بأكملها.

وقال "اليوم فكرتي وفكرة عائلتي هي أن ننهي كل شيء هنا، في المقام الأول بسبب كوني في النادي، وكيف أشعر تجاه النادي، ومن ثم بسبب ما هو مألوف، وإلى أي مدى نحن سعداء في هذه المدينة ولأطفالي، ولعدم تغيير صداقاتي، حيث إنني لا أريد كسر حياتي الشخصية".

© The Independent

المزيد من كرة القدم