نصائح في اختيار المصابيح المناسبة للفراغات الداخلية

يعد استخدام الإضاءة للطاولة والأرضية طريقة رائعة لإضافة إرتفاع متفاوت إلى الغرفة

في غرفة المعيشة عادة لا نطابق المصابيح (مواقع التواصل الإجتماعي)

للمصابيح سحرٌ خاص، إذ لا يختلف اثنان على قدرتها في إضافة رونق جديد في أي فراغ توضع فيه، وعلى تحويل رتابته إلى حياةٍ متجددة، فتخلق بريقاً ولمسة رومانسية وتأثيرات لا تنتهي تبعاً للنمط الذي يتم اختياره، وذلك كله إلى جانب وظيفتها الأساسية في خلق الضوء وإيضاح المرئيات.

فسواء كنت ترغب في دمجها مع عناصر أخرى أو إبرازها لوحدها في المكان، هناك الكثير من الأمور التي يجب مراعاتها عند اختيارك للمصابيح المناسبة للمساحة الخاصة بك، وعلى الرغم من عدم وجود قواعد واضحة وسريعة لاختيار وانتقاء المصابيح المناسبة - بخلاف ما يقال - فإن للمحترفين في هذا المجال نصائحهم التي تساعد في إضاءة المنزل بأكثر الطرق إشراقا وفعالية وراحة.

فكر في الفراغ نفسه

يجب أن يلعب الحجم والنسبة، الدور الأكبر في اختيار حجم المصباح المناسب وإلا ستشعر بعدم التوازن في الغرفة، فكلما اتسع المكان احتاج لوحدات إضاءة أكبر حجما. رغم أن هناك صيَغ تستخدم لتحديد الحجم المثالي للمصباح، لكن الاختيار بالنهاية يعتمد فعلياً على المساحة، وكيف ستتفاعل هذه الإضاءة مع الكائنات والأشكال الأخرى في الغرفة. على سبيل المثال، يمكننا اختيار مصباح غرفة نوم يضيف إضاءة متناغمة ويكون متناسقا مع لون الفِراش نفسه.

في بعض الحالات، سيكون من المناسب وضع مصابيح مطابقة إذا كان لديك الكثير من الزخارف والأنماط في الفراغ، في غرفة النوم يميل المصممون إلى مطابقة المصابيح على جانبي السرير، ذلك يعطي شعوراً أكثر توازنا. لكن بالنهاية وبكل الأحوال يعتمد الأمر حقاً على المكان نفسه.

في غرفة المعيشة، عادة لا نطابق المصابيح حيث لا يستخدم عنصران من المصابيح نفسها، بل يفضل وضع مصباح طاولة في منطقة معينة ومصباح أرضي في مكان آخر.

إن استخدام الإضاءة العلوية "بشكل خاص" يمكن أن يخلق مساحات تبدو باردة، حيث يميل الضوء إلى أن يكون قاسياً وغير لامع. ولكن في الوقت نفسه يمكن أن تعمل جودة الإضاءة على إضافة الدفء والحميمية إلى الغرفة.

إضفاء بعد

لإنشاء فراغ متماسك المظهر، ينبغي أن يكون نمط المصابيح متماشياً مع بقية عناصر الديكور. ستحصل على نتيجة رائعة عند ربط أحد الألوان المميزة في الغرفة بالمصباح نفسه أو بلون الظل الخاص به.

على الرغم من أن الأشكال والأحجام الأساسية للمصابيح قد تختلف من نوع إلى آخر، فإن الارتفاع يعد البعد الحرج وهو الذي يحدد ما إذا كان المصباح سيظهر بحجم مناسب أم لا.

عادة، يجب أن يتراوح ارتفاع مصباح الطاولة بين 26 إلى 32 بوصة، ويجب أن يكون أيضاً متناسباً مع أي قطعة أثاث توضع حوله، وعادة ما توضع على جانب قطعة الأثاث ويتم تجميعها مع عناصر صغيرة أخرى، لتحقيق التوازن على الطاولة.

يعد استخدام مصابيح الطاولة والأرضية طريقة رائعة لإضافة ارتفاع متفاوت إلى الغرفة وذلك إذا كان الأثاث ينتهي بنفس الارتفاع تقريباً، نحاول في هذه الحالة وضع مصباح طاولة بجانب الأريكة لإضافة ارتفاع جديد والاهتمام بالمساحة.

إذا كانت المصابيح تحيط بقطعة أثاث مثل أريكة أو سرير، فيجب أن تشكل المصابيح زوجاً مطابقاً لتحقيق التوازن. ومع ذلك، يحب المصممون استخدام أساليب المزج مثل وضع مصباح أرضي مع مصباح طاولة أو قطعتين مفردتين مثل مصباح مكتب ومصباح طاولة جانبي.

اتبع احساسك

تعتبر الإضاءة بشكل خاص متعددة الاستخدامات، لكن يوصي الخبراء في هذا المجال بمطابقة نمط الديكور العام. ومع ذلك، يمكن أن يظهر استخدام المصباح كتأكيد في الديكور العام جذاباً للغاية والتأكيد هو أن يكون للمصباح نمط أو شخصية مماثلة لمكون آخر في الغرفة ، مثل الكرسي بذراعين مثلا. يمكنك استخدام مصباحين لا يتطابقان في الأسلوب واللون والمواد. ومع ذلك، إذا كان لهما نفس الشخصية، فذلك من المؤكد سيخلق توازناً في مساحتك.

يجب الأخذ بعين الاعتبار التوظيف والموضع قبل الحجم. حيث ستحدد المساحة المثالية الموضع المناسب، وبالتالي ستحدد أفضل حجم للمصباح الخاص بك.

في الوقت الحاضر، تأتي معظم المصابيح مزودة بتقنية تسمح لك بالتحكم بدرجة التعتيم بحيث تحول الإضاءة لخافتة أو متوهجة، وحتى التحكم بدرجة حرارة اللون لتكوين أجواء مختلفة. تأتي معظم المصابيح الآن في إصدار LED مع القوة الكهربائية التي تختلف فيها درجة الحرارة من الضوء البارد، التي يوصى بها للحصول على مساحة مكتبية أو حتى في الهواء الطلق ، إلى درجات حرارة أكثر دفئاً، وهي مناسبة بشكل أفضل للغرف العائلية وغرف النوم.

المزيد من ديكور وحدائق