بعد 8 انتصارات متتالية... هل يكرر ليفربول سيناريو أرسنال ويتوج بالبريميرليغ؟

تعلق جماهير الريدز آمالها على حصد اللقب دون هزائم... والمدرب: صلاح ليس بخير

احتفال لاعبي ليفربول بأحد أهدافهم (رويترز)

بـ8 انتصارات متتالية لليفربول بالدوري الإنجليزي عادل رقماً قياسياً سابقاً له في موسم 1990 – 1991، كما أصبح سادس فريق في تاريخ البريميرليغ يفوز بأول 8 مباريات له بالبطولة.

بداية قوية
انتصارات فريق ليفربول الـ8 قادته إلى تصدّر جدول ترتيب بطولة الدوري الإنجليزي برصيد 24 نقطة بفارق 8 نقاط عن نظيره مانشستر سيتي، الذي توّج بالنسخة الماضية من البطولة بفارق نقطة عن الريدز.

وهي الانطلاقة التي سبقه بها كل من نادي إيفرتون موسم 1894 - 1895، وشيفيلد يونايتد 1903 - 1904، وتوتنهام 1960 - 1961، ومانشستر يونايتد 1985 - 1986، وتشيلسي موسم 2005 – 2006، لذا حال فوز ليفربول في مباراته المقبلة أمام نظيره مانشتسر يونايتد في الـ20 من أكتوبر (تشرين الأول) سيكتب باسمه رقماً جديداً في تاريخ البريميرليغ.

انطلاقة الريدز، كما يُطلق على ليفربول، جعلت جماهيره تُمني نفسها للتتويج باللقب هذه المرة، حيث توّجوا بآخر نسخة من الدوري الإنجليزي موسم 1990 - 1991.

ليفربول كان على بعد خطوة الموسم الماضي من التتويج بالدوري الإنجليزي، لكن نقطة واحدة جعلته يتجه إلى مانشستر سيتي، الريدز لم يخسر حينها إلا في مباراة واحدة عكس سيتي الذي هُزم في 4 مباريات.

سيناريو أرسنال
وهو الموسم الذي يجعل عشاق فريق ليفربول يرغبون في تحقيق بطولة الدوري الإنجليزي خلال الموسم الحالي على طريقة فريق أرسنال موسم 2003 - 2004 حين توّج باللقب المحلي دون أن يُهزم في أي لقاء.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أرسنال تحت قيادة مدربه السابق، الفرنسي آرسين فينغر، فاز وقتها في 26 مباراة وتعادل في 12 أخرى ليتوّج باللقب برصيد 90 نقطة بفارق 11 نقطة عن أقرب منافسيه تشيسلي، الوصيف في هذه النسخة.

ليفربول إذا استمر في مسيرته بالفوز دون هزيمة سيكرر سيناريو أرسنال بالتتويج باللقب دون هزيمة، وكذلك سيتخطى حاجز الـ100 نقطة المُسجل باسم نادي مانشستر سيتي.

نادي مانشستر سيتي توّج بلقب الدوري الإنجليزي في موسم 2017 - 2018 بعدما وصل عدد نقاطه إلى 100، كأكثر فريق في تاريخ البريميرليغ حصداً للنقاط.

إصابة صلاح
لكن كل هذه التمنيات يقابلها تعرَّض لاعب ليفربول الأبرز المصري محمد صلاح لإصابة خلال مباراتهم الأخيرة أمام ليستر سيتي.

وهي الإصابة التي أغضبت الألماني يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول، إذ أبدى عقب المباراة غضبه من التدخلات العنيفة على لاعبي فريقه، مشيراً إلى أن صلاح "مُلقى في غرفة الملابس لذا هو ليس بخير".

وكان ليفربول قد تعرض لضربة قوية في بداية الموسم بإصابة حارس مرماه أليسون بيكر خلال مواجهة نوريتش سيتي في بداية الموسم، لكن حتى الجولة الثامنة أدريان البديل يظهر بصورة جيدة. فهل يواصل الريدز مسيرة انتصاراته ويتخطى رقم 5 أندية بفوزه التاسع على التوالي ومن ثمّ الانطلاق نحو دوري اللا هزيمة أم تشهد الجولات المقبلة تعثراً له؟

المزيد من رياضة