Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

سرقة رفاة غاندي وتخريب صورته بعد احتفالات ذكرى ميلاده

أفادت وسائل الإعلام المحلية عن كتابة عبارة ’خائن‘ باللغة الهندية على الملصق

أطفال يرتدون زي المهاتما غاندي في ذكرى 150 على ولادته (أ.ف.ب.)

 

أفادت أنباء عن سرقة بعض رفاة المهاتما غاندي من مبنى حكومي في الهند في ذكرى ميلاده.

ونقل الموقع الإخباري المحلي "ذا واير" خبر سرقة جرّة تحوي رفاته ليلاً من نصب بابو باوان التذكاري في ولاية ماديا برادش حيث احتُفظ بها منذ العام 1948.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

كما تعرّض ملصق عليه صورة وجه غاندي للتخريب وكُتبت عليه عبارة "خائن".

وقال أمين النصب التذكاري مانغالديب تيواري لموقع "ذا واير" "فتحت بوابة نصب باوان في الصباح الباكر لمناسبة عيد ميلاد غاندي. وعندما عدت إلى المكان في الساعة 11 ليلاً وجدت أنّ رفاة غاندي مفقودة وصورته مشوّهة. هذا عملٌ مخزٍ".

تأتي هذه السرقة في أعقاب احتفالات عمّت البلاد في ذكرى 150 عاماً على ولادة قائد الاستقلال.

ونظّمت فعاليات احتفالية في أرجاء البلاد كما زار رئيس الوزراء، ناريندرا مودي، في الصباح الباكر نصب راج غات التذكاري على ضفاف نهر يامونا في دلهي.

يدور جدال كبير خلال الأيام الأخيرة حول إرث قائد الاستقلال.

وقُتل غاندي عندما أطلق متطرف هندوسي النار عليه في 1948.

ومع أنه كان هندوسياً أيضاً، إعتبره بعض المتشددين من أبناء طائفته خائناً بسبب دعوته للوحدة بين الهندوس والمسلمين.

وأحرقت جثته بعد وفاته إنما لم تنثر رفاته في النهر تبعاً للمعتقدات الهندوسية بل توزّعت على عددٍ من الجِرار التي أرسلت إلى أتباعه كي تُعرض في نُصب تذكارية في أرجاء البلاد.

© The Independent

المزيد من دوليات