Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

في مباراة رسمية تاريخية... المنتخب السعودي يواجه نظيره الفلسطيني برام الله

استاد الشهيد فيصل الحسيني يستضيف اللقاء... وجبريل الرجوب: لحظة تاريخيَّة للرياضة الفلسطينيَّة

جانب من مباراة المنتخب السعودي ونظيره اليمني في التصفيات الآسيوية (الموقع الرسمي للاتحاد السعودي)

أعلن الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة السعوديَّة، استجابتهم إلى طلب الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم لخوض مباراته أمام المنتخب السعودي في فلسطين.

المنتخب السعودي، من المقرر أن يواجه نظيره الفلسطيني في الـ15 من أكتوبر (تشرين الأول) ضمن منافسات الجولة الثالثة من المجموعة الرابعة بالتصفيات الآسيويَّة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

استجابة للاتحاد الفلسطيني
وقال الاتحاد السعودي لكرة القدم، على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، في بيان، "استجابة لطلب الأشقاء في الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وافق الاتحاد السعودي لكرة القدم على لعب مباراة المنتخب الأولى في التصفيات الآسيويَّة المؤهلة لكأس العالم 2022 أمام نظيره الفلسطيني في الـ15 من أكتوبر (تشرين الأول) على استاد الشهيد فيصل الحسيني بمدينة رام الله بفلسطين".

الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، أشار خلال البيان، إلى أن ذلك "يأتي تلبيَّة لطلب الاتحاد الفلسطيني ورغبتهم في استضافة المباراة، وحرصاً على أن لا يُحرم المنتخب الفلسطيني من لعب المباراة على أرضه وبين جمهوره أسوة بالدول الأخرى والتزاماً بمتطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للعب المباريات حسب الجدول المقرر وتحقيقاً لتساوي الفرص بين المنتخبين"، متمنياً "التوفيق للمنتخب السعودي في مشواره نحو المونديال".

ومن جانبه، وجَّه جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، الشكر لكل القائمين على الرياضة بالسعوديَّة لجهودهم التي بذلوها لتذليل جميع العقبات التي كانت تقف في وجه إقامة هذا اللقاء بالقدس.

لحظة تاريخية
وأكد الرجوب، في تصريحات صحافيَّة أوردها الموقع الرسمي للاتحاد الفلسطيني، أن هذه الخطوة "تعتبر لحظة تاريخيَّة في مكانة الرياضة الفلسطينيَّة، لما لها من دلالات سياسيَّة تعكس الالتزام الثابت للسعوديَّة بما يخص فلسطين، التي كانت دائماً تعتبر الهويَّة الوطنيَّة الفلسطينيَّة عنصر واجب الوجود".

وتابع رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم أن هذه الخطوة تعتبر رسالة لإسرائيل بأن "الفلسطينيين ليسوا وحدهم"، متمنياً أن يشكّل هذا الموقف التاريخي للسعوديَّة "حافزاً للآخرين بوجوب زيارة فلسطين واللعب على أرضها"، انطلاقاً من حق الفلسطينيين في اللعب على أرضهم، وفق ما أقرّته كل لوائح وأنظمة الاتحادين القاري والدولي، وتبديد كل عناصر القلق عند من يتردد للحضور إلى فلسطين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

المنتخب السعودي استهل مشواره في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، بالسقوط في فخ التعادل أمام نظيره اليمني خلال اللقاء الذي انتهى بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق.

الأخضر، كما يُلقب المنتخب السعودي، سيواجه نظيره السنغافوري في ثاني جولات التصفيات في الـ10 من أكتوبر (تشرين الأول) قبل السفر إلى فلسطين.

وسائل إعلام سعوديَّة، أشارت إلى أن المنتخب السعودي سيتجه إلى فلسطين عبر الأردن، إذ ستمر حافلاته من العاصة عمان بعد إتمام كل الإجراءات المطلوبة حتى يصلوا إلى مقر إقامتهم في مدينة رام الله بالضفة الغربيَّة.

وهي المباراة الأولى الرسميَّة التي سيحل الأخضر ضيفاً على نظيره الفلسطيني، إذ أُقيمت المباراة الأخيرة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2018 بدولة الأردن.

منتخب فلسطين، استهل مشواره في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، بالفوز على نظيره الأوزبكستاني بهدفين نظيفين خلال المباراة التي جمعتهما بملعب فيصل الحسيني قبل الهزيمة من منتخب سنغافورة بهدفين مقابل هدف في الجولة الثانيَّة.

ويتصدر المنتخب السنغافوري المجموعة الرابعة برصيد 4 نقاط بفارق نقطة عن نظيره الفلسطيني الوصيف ونقطتين عن المنتخب اليمني صاحب المركز الثالث، بينما يحل المنتخب السعودي رابعاً في المجموعة، لكنه خاض مباراة واحدة مثله مثل منتخب أوزبكستان الذي هُزم في المباراة التي خاضها.

المزيد من رياضة