أحد محاولي السطو على نجمي أرسنال مسعود أوزيل وكولاسيناك يعترف بذنبه

تعرض الثنائي لهجوم من قبل لصوص ملثمين على دراجة نارية في هامبستيد شمالي غرب لندن في يوليو

مسعود أوزيل وسياد كولاسيناك لاعبا فريق أرسنال الإنجليزي (رويترز)

اعترف رجل بأنه مذنب لمحاولة سرقة ثنائي فريق أرسنال مسعود أوزيل وسياد كولاسيناك.

وأقر آشلي سميث، 30 عاماً، بمحاولة سرقة الساعات من اللاعبين خلال هجوم في هامبستيد، شمالي غرب لندن في يوليو (تموز) الماضي، وسيُحكم على سميث في 1 نوفمبر (تشرين الثاني).

وظهر سميث في محكمة "سناريسبرود كراون" عبر فيديو صباح الخميس للاعتراف بدوره في السطو.

كما تم توجيه الاتهام إلى جوردان نورثوفر، 26 عاماً، بسبب الحادث، ومن المقرر أن يمثل أمام القضاة الجمعة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وغاب كل من أوزيل وكولاسيناك عن بداية الموسم، بعد أن صدّ الأخير المهاجمين فهربوا بدراجة نارية، وقال وقتها المدير الفني لأرسنال أوناي إيمري إن الثنائي لم يكن مستعداً ذهنياً للعودة إلى المنافسة.

وقال إيمري في ذلك الوقت "إنها ليست لحظة جيدة للعب لأن عقولهم ليست الآن في تركيزها بنسبة 100٪، إنه ظرف شخصي للغاية وأهم شيء الآن هو شعورهم بالراحة، والشعور بالأمان، والشعور بالهدوء مع أسرهم".

"لقد تحدثت إليهم وقررت أنه من الأفضل الاستمرار في الراحة مع أسرهم والانتظار لبضعة أيام على أمل أن يأتون وتكون البداية بشكل طبيعي مع الفريق".

وبعد الحادثة، عادت زوجة كولاسيناك إلى ألمانيا، بينما كان أوزيل يرافقه حراس على مدار الساعة.

وعاد الثنائي منذ ذلك الحين إلى تشكيلة الفريق الأول لأرسنال.

© The Independent

المزيد من كرة القدم