خامنئي: سنواصل خفض التزاماتنا النووية

المرشد الإيراني يقول إن الأميركيين أرسلوا وساطات لعقد لقاء بين روحاني وترمب

مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي (رويترز) 

قال مرشد الجمهورية الإيرانية، علي خامنئي، يوم الأربعاء 2 أكتوبر (تشرين الأول)، إن بلاده ستواصل خفض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي المبرم في 2015 حتى يصل الاتفاق إلى "النتيجة المرغوبة".

وأضاف خامنئي، خلال اجتماع مع قادة الحرس الثوري "سنواصل خفض التزاماتنا، تقع المسؤولية على عاتق منظمة الطاقة الذرية وعليها أن تنفذ التقليص على نحو دقيق وكامل وشامل، وأن تستمر إلى أن نصل إلى نتيجة مرغوبة".

واعتبر أن الولايات المتحدة الأميركية فشلت في الضغط على إيران، قائلا "كانوا يتصورون أننا سنضطر إلى المرونة أمام سياسة الحد الأقصى للضغوطات".

وأشار إلى دعوات عقد لقاء بين حسن روحاني ودونالد ترمب، مضيفا "أصروا علينا لإجراء لقاء بين رئيس الجمهورية والرئيس الأميركي، وقد أرسلوا وساطات بالاستعانة بأصدقائهم الأوروبيين لكن لم يفلحوا، إنهم سيفشلون في نهاية المطاف".

وأدت العقوبات الأميركية على إيران إلى تقليص مبيعاتها من النفط، وردّت إيران على ذلك بانتهاك الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية عام 2015.

وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في 26 سبتمبر (أيلول) الماضي أن إيران أطلقت عملية تخصيب اليورانيوم في أجهزة الطرد المركزي المتطورة التي رُكّبت أخيراً، في خطوة جديدة لخفض التزاماتها بالاتفاق النووي.

وورد في تقرير الوكالة أن أجهزة الطرد المركزي المتقدمة التي وضعت في موقع نطنز الإيراني "بصدد تجميع اليورانيوم المخصّب، أو تستعدّ لتجميعه".

المزيد من الشرق الأوسط