Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

استطلاعات بريطانية تحذر "المحافظين" من "انقراض انتخابي"

توقعات بحصوله على 72 مقعداً فقط نظير 456 لمصلحة حزب العمال في مجلس العموم المكون من 650 عضواً

رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك (أ ف ب)

ملخص

تأتي استطلاعات الرأي في خضم الحملة الانتخابية وبعد أسبوع عرض فيه كل من "المحافظين" وحزب العمال برامجهما الانتخابية، كما تأتي قبل وقت قصير من بدء الناخبين تلقي بطاقات الاقتراع عبر البريد.

قدمت ثلاثة استطلاعات رأي بريطانية صدرت في وقت متأخر أمس السبت صورة قاتمة لحزب المحافظين بزعامة رئيس الوزراء ريشي سوناك، وحذر استطلاع أجرته إحدى المؤسسات المختصة من أن الحزب يواجه "انقراضاً انتخابياً" في انتخابات الرابع من يوليو (تموز) المقبل.

تأتي استطلاعات الرأي في خضم الحملة الانتخابية وبعد أسبوع عرض فيه كل من "المحافظين" وحزب العمال برامجهما الانتخابية، كما تأتي قبل وقت قصير من بدء الناخبين تلقي بطاقات الاقتراع عبر البريد.

وكان سوناك قد فاجأ كثيراً في حزبه في الـ22 من مايو (أيار) الماضي بالإعلان عن انتخابات مبكرة، على عكس توقعات واسعة النطاق بأنه سينتظر حتى وقت لاحق من العام لإتاحة الوقت لرفع مستويات المعيشة بعد تسجيل أعلى معدل تضخم في 40 عاماً.

أظهر استطلاع أجرته مؤسسة "سافانتا لأبحاث السوق" أن 46 في المئة من البريطانيين يؤيدون حزب العمال بزعامة كير ستارمر، بزيادة نقطتين عن الاستطلاع السابق قبل خمسة أيام، بينما انخفض تأييد المحافظين أربع نقاط إلى 21 في المئة. وأُجري الاستطلاع في الفترة من الـ12 إلى الـ14 من يونيو (حزيران) الجاري لمصلحة صحيفة "صنداي تليغراف".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويعد تقدم حزب العمال بفارق 25 نقطة هو الأكبر منذ تولي ليز تروس رئيسة الوزراء السابقة منصبها، وكانت خططها لخفض الضرائب دفعت المستثمرين إلى التخلص من سندات الحكومة البريطانية، وهو ما أدى إلى ارتفاع أسعار الفائدة وإجبار بنك إنجلترا على التدخل.

وقال مدير الأبحاث السياسية في "سافانتا" كريس هوبكنز "تشير أبحاثنا إلى أن هذه الانتخابات قد تكون بمثابة انقراض انتخابي لحزب المحافظين".

وتوقع استطلاع منفصل أجرته شركة "سورفيشن" ونشرته صحيفة "صنداي تايمز" أن ينتهي الأمر بحصول حزب المحافظين على 72 مقعداً فقط في مجلس العموم المكون من 650 عضواً، وهو أدنى مستوى في تاريخهم الذي يبلغ قرابة 200 عام، بينما سيفوز حزب العمال ويحصل على 456 مقعداً.

وأُجري الاستطلاع في الفترة من الـ31 من مايو الماضي إلى الـ 13 من يونيو الجاري.

وأظهر استطلاع ثالث أجرته شركة "أوبينيوم" لمصلحة صحيفة "الأوبزرفر" الصادرة اليوم الأحد وأُجري في الفترة من الـ12 إلى الـ14 من يونيو الجاري حصول حزب "لعمال على 40 في المئة من التأييد و"المحافظين" على 23 في المئة وحزب الإصلاح على 14 في المئة، مع تراجع الحزبين الأكبر حجماً أمام منافسين أصغر.

اقرأ المزيد

المزيد من الأخبار