Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الجيش الإسرائيلي يقر "هدنة تكتيكية" في جنوب غزة لأهداف إنسانية

هنية يقول إن رد "حماس" على مقترح الهدنة الأخير يتوافق مع مبادئ خطة بايدن

ملخص

النشاط العسكري سيتوقف اعتباراً من الساعة 05.00 إلى 16.00 بتوقيت غرينتش يومياً حتى إشعار آخر.

قال الجيش الإسرائيلي اليوم الأحد إنه سينفذ وقفاً تكتيكياً يومياً للنشاط العسكري في أجزاء من جنوب غزة للسماح بتدفق مزيد من المساعدات إلى القطاع بعد أن حذرت منظمات الإغاثة الدولية من أزمة إنسانية متزايدة.

وأضاف الجيش أن النشاط العسكري سيتوقف اعتباراً من الساعة 05.00 إلى 16.00 بتوقيت غرينتش يومياً حتى إشعار آخر على طول الطريق المؤدي من معبر كرم أبو سالم إلى طريق صلاح الدين ثم إلى الشمال.

من جهته قال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، المقيم في قطر، إن رد الحركة على أحدث اقتراح لوقف إطلاق النار في غزة يتوافق مع المبادئ التي طرحتها خطة الرئيس الأميركي جو بايدن، وذلك في كلمة نقلها التلفزيون في مناسبة عيد الأضحى اليوم الأحد.

وكان الجيش الإسرائيلي، أعلن مقتل ثمانية من جنوده في انفجار مركبتهم قرب رفح في جنوب قطاع غزة، وقال الجيش في بيان نشره مساء السبت إن العسكريين الثمانية "قتلوا" شمال غربي تل السلطان في منطقة رفح. وأوضح أن العربة المدرعة التي كان يستقلها الجنود "أصيبت بانفجار قنبلة"، مضيفاً أنها كانت تحمل "مواد متفجرة"، ولفت إلى أن "الانفجار كان كبيراً"، مشيراً إلى أنه من المحتمل أن يكون ناجماً عن انفجار تلك المواد المتفجرة، وتابع "لم يكن من المفترض أن يحدث ذلك"، موضحاً أن التحقيق جارٍ. و"الانفجار الكبير جعل من الصعب التعرف على جثث الجنود وتحديد أماكن وجودها"، بحسب الجيش.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وذكر الجيش أن بين الجنود "الذين قتلوا في هذا الحادث"، النقيب وسيم محمود (23 سنة).

من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن "الأمة الإسرائيلية بكاملها تحتضن العائلات العزيزة في هذه اللحظة الصعبة"، بحسب بيان صادر عن مكتبه. وأضاف أنه "على رغم الكلفة الباهظة" يجب "التمسك بأهداف الحرب"، مشيراً خصوصاً إلى تدمير قدرات "حماس" العسكرية والحكومية وإعادة الرهائن.

وواصل الجيش الإسرائيلي أمس السبت، قصفه المدفعي وغاراته على قطاع غزة في وقت تتلاشى الآمال بتحقيق هدنة بناء على الخطة التي طرحها الرئيس الأميركي جو بايدن قبل أسبوعين، لتباعد المواقف بين الطرفين.

المزيد من الشرق الأوسط