Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

توقعات بتحول سنغافورة إلى مركز ثقل عالمي للذهب

ستكتسب البلاد هذه المكانة مع نمو استهلاك المعدن الأصفر في الاقتصادات الناشئة الكبرى وقربها من مراكز الشراء

تقع سنغافورة على مقربة من نحو 25 في المئة من مراكز توريد تعدين الذهب في العالم في الصين وأستراليا وإندونيسيا والفيليبين (رويترز)

ملخص

الاستقرار السياسي وإلغاء ضريبة المبيعات على استثمار الذهب من بين عوامل تسهم في مستقبل سنغافورة المهم في سوق السبائك

من المقرر أن تصبح سنغافورة مركزاً رائداً للذهب مع تحول التجارة شرقاً وفقاً لمجلس الذهب العالمي، إذ يرى مدير البنوك المركزية والسياسة العامة في المجلس، شاوكاي فان، أن أحد الأسباب الرئيسة وراء ذلك هو أن استهلاك الذهب في الاقتصادات الناشئة الكبرى آخذ في الارتفاع، بخاصة أن غالبية هذه الأسواق تتركز في آسيا، علاوة على أن قرب سنغافورة من هذه البنوك المركزية، التي تنشط في شراء الذهب، يعد عاملاً آخر.

وقال فان في مؤتمر آسيا والمحيط الهادئ للمعادن الثمينة الذي عقد في سنغافورة، "لقد تحول مركز ثقل سوق الذهب شرقاً، إذ جرى وضع سنغافورة بالصدفة كنقطة ارتكاز محتملة لهذا التوازن الجديد".

مشتريات الصين

وتعد الصين أكبر مستهلك للذهب في العالم، ويعد بنكها المركزي أكبر مشترٍ للسبائك مع مساعي البلاد إلى تعزيز احتياطاتها من المعدن الأصفر، فمن بين البنوك المركزية، كان بنك الشعب الصيني (البنك المركزي الصيني) أكبر مشترٍ للذهب في عام 2023.

وأظهرت اليابان أيضاً مرونة مستمرة في الطلب على الذهب، مسجلة أقوى طلب على المجوهرات الذهبية في الربع الأول من العام الحالي منذ عام 2019، بحسب ما أظهر تقرير حديث صادر عن مجلس الذهب العالمي.

وعلى نحو مماثل، سجلت كوريا الجنوبية أكبر زيادة فصلية في مشترياتها من الذهب منذ أكثر من عامين، وإضافة إلى ذلك، تقع سنغافورة على مقربة من نحو 25 في المئة من مراكز توريد تعدين الذهب في العالم في الصين وأستراليا وإندونيسيا والفيليبين وبابوا غينيا الجديدة ولاوس.

المناخ الجيوسياسي المتقلب

وقال فان إن الحاجة إلى مصدر لمركز احتياط رسمي للذهب أصبحت مصدر قلق متزايد لمحافظي البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم، بخاصة على خلفية المناخ الجيوسياسي المتقلب. وأضاف أن سنغافورة يمكن أن تصبح "بديلاً قابلاً للتطبيق حقاً" للندن ونيويورك كمركز لتخزين الذهب لدى البنوك المركزية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف فان وفقاً لشبكة "سي أن بي سي"، "سنغافورة تستعد لقيادة سوق الذهب في المستقبل"، موضحاً أن العوامل الأخرى التي تسهم في دور سنغافورة المهم في مستقبل سوق السبائك تشمل التزام البلاد بالاستقرار السياسي وإلغاء ضريبة المبيعات على استثمار الذهب.

وأوضح أن "إزالة ضريبة السلع والخدمات على استثمار الذهب في سنغافورة، وإنشاء مصافي التسليم الجيدة هنا، عززت سنغافورة كمركز رائد لتجارة الذهب".

ومنذ أكتوبر (تشرين الأول) 2012، أعفت حكومة سنغافورة ضريبة السلع والخدمات (GST)، المعروفة أيضاً باسم ضريبة المبيعات، من المعادن الثمينة ذات الدرجة الاستثمارية.

اقرأ المزيد

المزيد من أسهم وبورصة