مقتل عشرات المدنيين بضربة جوية في أفغانستان

كانوا يحضرون حفل زفاف بالقرب من معسكر تدريب لحركة طالبان

كلفة مدنية عالية للحرب المستمرة في أفغانستان (رويترز)

أعلن مسؤول في إقليم هلمند جنوب أفغانستان اليوم الاثنين، أن ما لا يقل عن 35 مدنياً من رواد حفل زفاف لقوا حتفهم وأصيب 13 شخصاً في غارة نفذتها القوات الحكومية على مخبأ للمتشددين في مكان قريب، بينما تحدث مسؤول آخر عن سقوط 40 قتيل كلهم مدنيين.

ويقع المنزل الذي يقول المسؤولون إن حركة طالبان تستخدمه في تدريب مفجرين انتحاريين على مقربة من قاعة للأفراح تعرضت لإطلاق النار خلال هجوم الليلة الماضية.
وقال عطا الله أفغان العضو في المجلس المحلي في هلمند "35 مدنيا قتلوا وأصيب 13. كان هؤلاء يحضرون حفل زفاف بالقرب من موقع الهجوم في منطقة خاكسار في قلعة موسى".

وقال عبد المجيد أخوند زاده، وهو عضو آخر بالمجلس، إن 40 شخصا، جميعهم مدنيون، قتلوا في الهجوم.

وقالت وزارة الدفاع إن المخبأ التابع لطالبان كان يستخدمه كذلك أجانب يعملون مع الحركة المتشددة.

وأضافت الوزارة في بيان "أسفرت عملية مشتركة في منطقة قلعة موسى بإقليم هلمند عن مقتل 22 من حركة طالبان واعتقال 14 آخرين". وأضاف البيان أن من بين المعتقلين خمسة من باكستان وواحدا من بنجلاديش.

وتابعت الوزارة أنها ستحقق في تقارير عن سقوط قتلى مدنيين.

وقالت طالبان إن الجنود الأفغان نفذوا ضربة جوية ليلية بدعم من القوات الأميركية وأعقبت ذلك اشتباكات برية بين مقاتلي الحركة والقوات الحكومية في قلعة موسى.

وأضافت في بيان أن عددا من المدنيين الذين كانوا يحضرون حفل الزفاف قُتلوا كما قُتل 18 من أفراد القوات الأفغانية

المزيد من دوليات