Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إيران تفرج عن ناقلة النفط البريطانية المحتجزة

طهران تعلن استكمال الخطوات القانونية للإفراج عن "ستينا إمبيرو"

أفرجت إيران عن ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبيرو" التي ترفع علم بريطانيا وتحتجزها منذ 19 يوليو (تموز).

وأعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي أن طهران أفرجت عن ناقلة النفط التي كانت ترفع العلم البريطاني عند احتجازها قبل أكثر من شهرين. وأفاد ربيعي خلال مؤتمر صحافي بأن "الاجراءات القانونية انتهت وبناء على ذلك، تم استكمال تهيئة الظروف التي تسمح بالإفراج عن ناقلة النفط وبات بإمكانها الإبحار".

وفي وقت لاحق الاثنين، غرّد سفير إيران لدى المملكة المتحدة حميد بعيدي نجاد على تويتر قائلاً "الناقلة ستينا إمبيرو التي ترفع علم بريطانيا حرة الآن في المغادرة بعد اكتمال العملية القضائية والقانونية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان الرئيس التنفيذي للشركة السويدية المالكة للناقلة إريك هانيل أعلن أنه تلقى معلومات باحتمال حصول ذلك الأحد 22 سبتمبر (أيلول).

واحتجز الحرس الثوري الإيراني الناقلة بعد أسبوعين، في الرابع من يوليو (تموز)، من احتجاز بريطانيا ناقلة إيرانية (غريس 1) قبالة سواحل منطقة جبل طارق قبل أن تفرج عنها سلطات المنطقة.

وتزامن ذلك مع استيلاء الحرس الثوري لبعض الوقت على ناقلة ثانية قبل أن يفرج عنها.

المزيد من دوليات