Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

محامية مناصرة للفلسطينيين تقاضي مكتبا أميركيا ألغى عرض عملها

قالت إنه حقق معها بعد منشورات لها على وسائل التواصل الاجتماعي تنتقد أفعال إسرائيل في الصراع

طلاب يرفعون العلم الفلسطيني خلال حفل تخرج في جامعة جورج واشنطن في الولايات المتحدة (أ ف ب)

ملخص

اتهمت الدعوى القضائية المكتب بالتمييز العرقي والديني، وأنه "اعتمد على صور نمطية عن العرب والمسلمين والفلسطينيين تعتبرهم عنيفين بطبيعتهم ومعادين لليهود"

رفعت المحامية المسلمة جنان شحادة في ولاية إلينوي الأميركية، دعوى قضائية ضد مكتب "فولي أند لاردنر" للمحاماة تتهمه فيها بالتمييز ضدها، وقالت إن المكتب أقالها قبل يوم من بدء عملها به بعد إبدائها الدعم للشعب الفلسطيني في الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة.

وقالت جنان في الدعوى القضائية الاتحادية التي رفعتها في شيكاغو أمس الأربعاء، إن مكتب "فولي"، الذي يوظف 1100 محام، بدأ التحقيق معها بعد منشورات لها على وسائل التواصل الاجتماعي وتعليقات أدلت بها تنتقد أفعال إسرائيل في الصراع.

وذكرت أنها أقيلت من عملها في 22 أكتوبر (تشرين الأول) 2023، أي قبل 15 ساعة من الموعد المقرر لبدء عملها في فرع المكتب في شيكاغو.

وأضافت جنان، التي تخرجت من مركز القانون بجامعة جورج تاون عام 2023، إنها تعرضت لاستجواب دقيق من اثنين من كبار الشركاء في مكتب "فولي" بشأن خلفيتها ودورها السابق في مجموعة "طلاب من أجل العدالة في فلسطين" وعمل والدها في مسجد محلي.

واتهمت الدعوى القضائية المكتب بالتمييز العرقي والديني، وأنه "اعتمد على صور نمطية عن العرب والمسلمين والفلسطينيين تعتبرهم عنيفين بطبيعتهم ومعادين لليهود". وقالت جنان إنها لم تدافع قط عن الإرهاب.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"لا قيمة للدعوى"

من ناحيته، قال مكتب "فولي أند لاردنر" في بيان، إن الدعوى القضائية لا قيمة لها. وأضاف، "نقف مع قرارنا إلغاء عرض توظيف الآنسة شحادة نتيجة التصريحات التي أدلت بها بشأن الهجمات المروعة التي شنتها حماس في السابع من أكتوبر".

وأثارت الحملة العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة، والتي جاءت بعد هجوم لـ"حماس" على إسرائيل في أكتوبر، احتجاجات غاضبة ضد السياسات الإسرائيلية في العديد من الجامعات الأميركية.

ووصل التوتر أيضاً إلى العاملين بمجال القانون في الولايات المتحدة إذ حث ما لا يقل عن 220 مكتب محاماة هناك عمداء كليات الحقوق المرموقة في البلاد في رسالة في نوفمبر (تشرين الثاني) 2023، على التصدي لمعاداة السامية وكراهية الإسلام.

إلا أن مجموعات المسلمين انتقدت الرسالة قائلةً إنها تركز بشكل مبالغ فيه على التمييز ضد اليهود.

وفي العام الماضي، سحبت شركات محاماة أميركية عروض عمل مقدمة لطلاب الحقوق الذين حمّلوا إسرائيل مسؤولية هجوم "حماس" أو شغلوا مناصب قيادية في مجموعات أصدرت بيانات عامة تدعم الفلسطينين.

اقرأ المزيد

المزيد من دوليات