Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

البنتاغون: تشغيل المنصة البحرية لنقل المساعدات إلى غزة خلال أيام

جنود إسرائيليون سيتولون تثبيت رصيف الميناء العائم لإبقاء الجنود الأميركيين بعيدين من أراضي القطاع

الميناء العائم يرمي إلى إيصال مزيد من المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة المدمر (أ ف ب)

ملخص

أشار المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية بات رايدر إلى وجود مدمرات تابعة للبحرية الأميركية في المنطقة قادرة على توفير دعم أمني للعملية.

أعلن البنتاغون، أمس الثلاثاء، أن الميناء العائم الذي بناه الجيش الأميركي لتسريع وصول المساعدات إلى غزة سيبدأ تشغيله "في الأيام المقبلة"، وذلك بعدما أرجئ وضعه في الخدمة، الأسبوع الماضي، بسبب سوء الأحوال الجوية.

الميناء العائم الذي باشرت الولايات المتحدة بناءه في الشهر الماضي، والذي تبلغ كلفته 320 مليون دولار على أقل تقدير يرمي إلى إيصال مزيد من المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة المدمر الذي يشهد منذ سبعة أشهر حرباً بين إسرائيل وحركة "حماس".

لكن الأحوال البحرية السيئة جعلت من غير الآمن المضي في عملية ربط المنصة بساحل غزة، مما اضطر الجيش الأميركي إلى نقل جزأي المنشأة التي أُنجز بناؤها إلى ميناء أسدود الإسرائيلي.

ولدى سؤاله عن موعد تثبيت الميناء في موقعه، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بات رايدر "أعتقد أن بإمكانكم أن تتوقعوا أن يبدأ تشغيله في الأيام المقبلة"، من دون إعطاء أي موعد محدد.

وأشار رايدر إلى وجود مدمرات تابعة للبحرية الأميركية في المنطقة قادرة على توفير دعم أمني للعملية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وسبق أن أشار البنتاغون إلى أن جنوداً إسرائيليين سيتولون تثبيت رصيف المنصة بساحل غزة، لإبقاء الجنود الأميركيين بعيدين من أراضي القطاع.

وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن لأول مرة عن خطط إنشاء الميناء العائم في أوائل مارس (آذار)، في ظل تعطيل إسرائيل تسليم المساعدات عن طريق البر، مما فاقم الأوضاع الإنسانية المتردية في غزة.

وتنص الآلية على نقل المساعدات في المقام الأول من قبرص على متن سفن تجارية إلى المنصة العائمة التي أنجز الجيش الأميركي بناءها ومن المفترض أن يتم تثبيتها قبالة سواحل غزة.

وبعد ذلك تنقل المساعدات إلى سفن أصغر حجماً تتولى إيصالها إلى الرصيف المربوط بالساحل وفي نهاية المطاف إلى البر بعد تحميلها في شاحنات لتوزيعها.

وقال رايدر، إن الولايات المتحدة ومنظمات إنسانية تعمل على تجميع المساعدات في قبرص "ليتم تحميلها على متن السفن لنقلها إلى المنصة العائمة".

ولفت إلى أن الولايات المتحدة تريد أن يتم توصيل المساعدات إلى غزة بـ"معدل متزايد"، وأشار إلى جهود تبذلها بلاده لفتح معبر رفح المغلق منذ الأسبوع الماضي.

وسيطرت القوات الإسرائيلية على الجانب الفلسطيني من المعبر مع مصر في السابع من مايو (أيار).

اقرأ المزيد

المزيد من الأخبار