ركّاب يوجهون رسائل إلى أحبتهم مع هبوط الطائرة 30 ألف قدم خلال 7 دقائق

"كان الكثيرون يلهثون"

صورة تظهر اقنعة الاوكسجين متدلية من رحلة دلتا 2353 التي تمكن قائدها من تفادي كارثة جوية (من حساب هاريس دووسكي) 

خاف ركاب رحلة خطوط دلتا الجوية على حياتهم بعد هبوط الطائرة التي كانوا على متنها 30 ألف قدم تقريباً خلال 7 دقائق ليس إلاّ.

وكانت الرحلة رقم 2353 تتجه من ولاية أتلانتا نحو منطقة فورت لودردايل في ولاية فلوريدا عندما وقع الحادث الذي دفع الركاب إلى توجيه الرسائل لأحبتهم تحضيراً للأسوأ.

وغرّد أحد الركاب فكتب "فليحم الله قبطان الطائرة وطاقم الرحلة. كتبت رسالة نصية لزوجتي وأبي وقلت لهما إنني أحبهما. ثم قلت لأمي إنني أحبها واحتضنت ابني."

ونشر صوراً لمقصورة الطائرة تظهر فيها أقنعة الأوكسيجين متدلّية من السقف.

وأخبر بعض الشهود قناة "دبليو أي بي تي في" أنّ إحدى مضيفات الطيران ظلت تردّد عبارة "لا تذعروا" عبر مكبرات الصوت على مسامع المسافرين.

وقال المسافر هاريس ديوسكين "سادت أجواء من الاضطراب بالطبع لذا كان الركاب المحيطين بي، أي الكثير من الناس يلهثون ويلتقطون أنفاسهم بصعوبة بالغة."

ووصف تلك اللحظة بأنها "مرعبة، سادت بعدها حال من الفوضى."

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف "إن الحياة هشة. عشنا حالة من الرعب خلال 60 إلى 90 ثانية لم نعلم فيها ما الذي يجري."  

ويظهر موقع تعقب الرحلات الجوية "فلايت أوير" لحظة هبوط الطائرة المفاجئ في الهواء وهو ما وصفته شركة ديلتا بـ"الهبوط المسيّر". فبعد مرور 38 دقيقة على بدء الرحلة تقريباً، سقطت الطائرة من ارتفاع 38 ألف قدم إلى فوق 10 آلاف قدم بقليل خلال سبع دقائق فقط. ثم حوّلت الرحلة مسارها نحو مدينة تامبا حيث هبطت بعد ذلك بـ28 دقيقة قبل أن يخرج منها الركاب بطريقة طبيعية.

وقال متحدث باسم خطوط ديلتا الجوية  للإندبندنت "نعتذر لركابنا على متن الرحلة 2353 من أتلانتا إلى فورت لودردايل التي حوّلت مسارها نحو تامبا بسبب فائق من الحيطة والحذر وهبطت دون أية مشاكل بعد اختلال الضغط داخل المقصورة خلال الرحلة."

وقالت الشركة إن الركاب نقلوا على متن الباصات من تامبا إلى فورت لودردايل حيث وصلوا الليلة الماضية.

وتخضع الطائرة حالياً لفحص فريق الصيانة الفني.

© The Independent

المزيد من الأخبار