قائد ليفربول يشرح أخطاء فريقه أمام نابولي في دوري أبطال أوروبا

استخلص جوردان هندرسون مشكلة رئيسة واجهها فريقه في نابولي

جوردان هندرسون قائد فريق ليفربول الإنجليزي (رويترز)

ألقى جوردن هندرسون قائد فريق ليفربول باللوم على فريقه لافتقاره للقوة لإيقاف الهزيمة أمام مضيفه نابولي بنتيجة 2-0.

وبدأ ليفربول الدفاع عن تاجه في دوري أبطال أوروبا، بخسارة عن طريق هدف درايس ميرتنز من ضربة جزاء، وهدف فرناندو يورينتي في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وفي ليلة معتدلة في استاد "سان باولو" المخيف، تخلف فريق الريدز في الدقيقة 82 عندما سجل ميرتنز ركلة جزاء بعد عرقلة أندي روبرتسون لخوسيه كاييخون في منطقة الجزاء.

واستغل البديل يورينتي، وهو جزء من فريق توتنهام الذي خسر من الريدز في نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، خطأً من فيرجيل فان دايك ليسجل هدفه الأول لصالح نابولي بعد انضمامه له في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال هندرسون لشبكة بي تي سبورت "في الشوط الأول، شعرت أننا لعبنا جيداً، وهو الشيء الذي كنا نفتقده اليوم، ففريق نابولي جيد، ويخلقون الفرص".

"يجب أن تكون مستعداً للدفاع كفريق واحد، وشعرت أننا فعلنا ذلك مرة أخرى، لقد فزنا ببعض الكرات المهمة في خط الوسط وبالهجوم المضاد، لكننا كنا نرتكب الأخطاء في الجزء الأخير بوضوح تام".

"بشكل عام يمكننا أن نكون أفضل بالطبع، ومثلما قلت إننا سنتحمل المسؤولية، سنتقدم ونحاول الرد بالطريقة الصحيحة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف مدرب ليفربول يورغن كلوب "لقد كانت مباراة أفضل بكثير مما لعبنا في المرة الأخيرة عندما خسرنا 1-0 في اللحظة الأخيرة أمام نابولي الموسم الماضي، لقد كانت مباراة مفتوحة، وفي لحظات سيطرنا عليها، لكننا خلقنا الكثير من الهجمات المضادة ولم ننهها".

"هذه مشكلة، ثم في الشوط الثاني بدأنا اللعبة بقوة وكنا نركض وكانوا يركضون، لقد قتلوا الجميع على أرض الملعب، وبدأوا يسيطرون مرة أخرى، وبعد ذلك تم احتساب ركلة الجزاء، وبالطبع لا يساعد ذلك، وقد رأيتها ولا أعتقد أن هذه ركلة جزاء".

"بالنسبة إلي فهي واضحة، لا توجد عقوبة، لأن كاييخون قفز قبل أن يحدث اتصال، لكن لا يمكننا تغيير ذلك، لذلك يجب أن نكون أكثر حسماً مع أنفسنا، لقد قدمنا أداءً جيداً في لحظات كثيرة، ولعبنا الكثير من كرة القدم الجيدة لكننا لم ننهِ المهمة".

"لقد سيطرنا في لحظات ولكن لم تكن لدينا فرص كافية في النهاية، ما رأيته كان الكثير من الاحترام من كلا الجانبين، لقد دافعنا جيداً وكل كرة خسرناها كانت تهديداً على الفور".

"الكرة الأخيرة هي الكرة الأكثر صعوبة على أي حال، وإذا لم تكن في الظروف المناسبة، فسيكون الأمر أكثر صعوبة، وهكذا كانت هناك لحظات كان علينا فيها أن نفعل ما هو أفضل بالتأكيد".

© The Independent

المزيد من كرة القدم