يونكر ينتقد استحداث وظيفة مفوض لـ "حماية نمط حياتنا الأوروبية"

يعتبر رئيس المفوضية الأوروبية أنّ المهاجرين جزء من الحياة الأوروبية

رئيس المفوضية الاوروبية المنتهية ولايته، جان - كلود يونكر في أوكتوبر المقبل، مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون (أ.ف.ب.)

انتقد جان - كلود يونكر قرار الرئيسة الجديدة للمفوضية الأوروبية بتعيين "مفوّض لحماية نمط حياتنا الأوروبي" لوضع سياسات الهجرة.
وضمّ رئيس المفوضية الأوروبية المنتهية ولايته صوته إلى الأصوات المنتقدة الاخرى لهذه الوظيفة التي أوجدتها أورسولا فون دير لاين الرئيسة الجديدة للمفوضية، التي اتهمها بعضهم بتبنّى "خطاب عنصري".
وأثارت الوظيفة الجديدة انتقادات منظمات غير حكومية وأعضاء في البرلمان الأوروبي ممّن لفتوا إلى أنّ تسميتها تنطوي على النظر للمهاجرين كمصدر تهديد محتمل لنمط العيش الأوروبي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


وقال يونكر الذي تنتهي ولايته في عيد الهالويين لقناة "يورونيوز" التلفزيونية "لا أحب الفكرة القائلة بأن نمط الحياة الأوروبي يتعارض مع الهجرة. إنّ قبول أولئك الوافدين من بعيد يندرج ضمن نمط الحياة الأوروبي". وأشار إلى أنّه يدرك بأنّ المفوّض المكلّف بالحقيبة مارغاريتيس شيناس لا يعتبر أن المهاجرين يشكلون تهديداً لنمط الحياة الأوروبي.
إلى ذلك، ذكرت تقارير أنّ فون دير لاين تدرس إعادة تسمية حقيبة الهجرة هذه، بيد أن هذا لم يؤكد رسمياً. 
وأُفيد يوم الخميس الماضي بأنّ الرئيسة المقبلة للمفوضية الأوروبية دُعيت لتبرير التسمية الجديدة أمام قادة الكتل في البرلمان الأوروبي. في حين صرّح ديفيد ساسولي رئيس البرلمان الأوروبي للصحافيين في بروكسيل بأنّ "المجموعات السياسية علّقت على أسماء بعض الحقائب" في اجتماعٍ لها. وتابع "بادرت إلى الاتصال بالرئيسة فون دير لاين لدعوتها إلى مؤتمر الرؤساء وسيكون بوسعها الاستماع إلى وجهات نظر المجموعات".
وأضاف ساسولي الذي يتحدّر من التكتّل الاشتراكي" الأرجح أن مقاربة عفوية نوعاً ما قد أجريت في ظل الاندفاع لتسمية هذه الحقائب بسرعة، وانتهى بنا الأمر أمام مع هذه التسميات الغريبة المثيرة للجدل".
وسيخضع تعيين أعضاء المفوضية الجديدة للتدقيق من قبل البرلمان الأوروبي في سلسلةٍ من جلسات الاستماع خلال الأشهر المقبلة على أن يعقبها انتخاب في 23 أكتوبر (تشرين الأول) للمصادقة عليها. 
واعتبر يونكر في المقابلة نفسها مع يورونيوز في معرض حديثه عن بريكست بأنّه " قيل للبريطانيين على مدار أكثر من أربعين عاماً بأنّهم داخل الاتحاد، لكنّهم، في أغلب الأحيان، لم يرغبوا بتطبيق السياسات التي تقرر وضعها موضع التطبيق. كان البريطانيون منذ البداية أوروبيين بدوامٍ جزئي ضمن الاتحاد، ما نحتاج إليه هو أوربيين متفرغين بدوام كامل".

© The Independent

المزيد من دوليات