فرانك لامبارد يؤكد اقتراب كالوم هودسون أودوي من العودة لصفوف تشيلسي

عانى الجناح من إصابة في وتر أكيليس منذ شهر أبريل

كالوم هودسون أودوي لاعب فريق تشيلسي الإنجليزي (رويترز)

يبدو أن كالوم هودسون أودوي سيعود إلى الصورة في الفريق الأول لتشيلسي، بعد أن اعترف فرانك لامبارد بأن الجناح لم يعد بعيداً عن العودة من إصابته في وتر "أكيليس" التي تعرض لها في أبريل (نيسان).

وقال "كالوم ليس بعيداً لكن يجب أن نكون حذرين لأنها كانت إصابة كبيرة، ما فعلناه هو في الواقع إعادته في وقت مبكر، ولكن يجب أن نتأكد من أن القوة موجودة في هذه المنطقة لأنها يمكن أن تؤدي إلى إصابات أخرى إذا ضغطنا عليه بسرعة كبيرة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

واعترف لامبارد بأن العودة المبكرة لهودسون أودوي جاءت في وقت مفيد لفريق البلوز، الذي يلعب ست مباريات بعد العشرين يوماً التالية قبل الاستراحة الدولية الثانية للموسم الحالي.

"من المؤكد أنه يتعين علينا إدارة الفريق خلال الأسابيع الثلاثة أو الأربعة المقبلة حتى الاستراحة الدولية التالية".

"لدينا كأس كاراباو في منتصف الأسبوع المقبل، وقد يمنحنا ذلك الفرصة للنظر إلى اللاعبين الذين أصيبوا أو بعض الخيارات المختلفة".

واعترف لامبارد بأنه "خلال ذلك الوقت، إذا أظهر كالوم هذا الأسبوع مدى جودة تدريبه، فسيتعين علينا التفكير فيه من الآن فصاعداً".

وتدرب لاعب المنتخب الإنجليزي مع الفريق الأول لأكثر من أسبوع، ولعب 61 دقيقة صنع خلالها هدفاً، ليضيف خيارات لتشكيل تشيلسي يوم الجمعة الماضي ضد برايتون.

وانضم ريس جيمس إلى هودسون أودوي في تلك المباراة، حيث لعب المدافع 45 دقيقة وهو يتعافى من تلف في الكاحل تعرض له في يونيو (حزيران). ويبدو أن نغولو كانتي بات قريبا من العودة أيضاً، حيث أشار لامبارد إلى أنه وجيمس قد بدءا في طرق أبواب العودة قبل فترة تشيلسي المزدحمة.

© The Independent

المزيد من كرة القدم