Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الشرطة النرويجية ستحمل السلاح بسبب تهديدات تلقتها الجالية المسلمة

لم تغير السلطات مستوى التأهب من التهديدات الذي يعتبر حالياً "معتدلاً"

لا يحمل عناصر الشرطة النرويجية بشكل عام السلاح (أ ف ب)

ملخص

قال المتحدث باسم الشرطة النرويجية رور هانسن لوكالة الصحافة الفرنسية، إن "الأمر يتعلق بتهديدات لمساجد".

قررت قيادة الشرطة النرويجية السبت أن يحمل الشرطيون السلاح حتى إشعار آخر بسبب تهديدات تلقتها الجالية المسلمة.
وكتبت في بيان "قرر المدير العام للشرطة تسليح الشرطة على مستوى البلاد اعتباراً من ظهر اليوم السبت". وأضافت الشرطة أن "السياق هو التهديدات الموجهة ضد الطوائف الدينية الإسلامية وعيد الفطر الأسبوع المقبل".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

من جهته، قال المتحدث باسم الشرطة رور هانسن لوكالة الصحافة الفرنسية، إن "الأمر يتعلق بتهديدات لمساجد".
ولا يحمل عناصر الشرطة بشكل عام السلاح في الدولة الاسكندينافية، لكن يُسمح لهم بذلك استثنائياً على غرار ما حصل خلال فترة عيد الفصح لدى الطوائف التي تتبع التقويم الغربي من 27 مارس (آذار) إلى 2 أبريل (نيسان).
ولم تغيّر السلطات النرويجية مستوى التأهب من التهديدات الذي يعتبر حالياً "معتدلاً".

اقرأ المزيد

المزيد من الأخبار