بومبيو: المعلومات الأميركية أكدت عدم استخدام العراق لتنفيذ الهجوم ضد السعودية

تواصل وزير الخارجية الأميركي مع رئيس الحكومة العراقي واتفقا على التعاون في تبادل المعلومات

رئيس الحكومة العراقي عادل عبد المهدي خلال لقائه وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في مايو الماضي (أ.ف.ب)

أعلن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أنه تلقى اتصالاً هاتفياً، مساء الأحد، من وزير الخارجي الأميركي مايك بومبيو أكد له فيه أن المعلومات الأميركية أكدت بيان الحكومة العراقية بشأن عدم استخدام أراضيها في تنفيذ الهجوم الذي استهدف منشآت نفطية سعودية، السبت.

وقال المكتب، في بيان له الاثنين، إن الطرفين قيما "موقفهما من الأزمة الراهنة واتفقا على التعاون في تبادل المعلومات".

وشدد عبد المهدي على أن "مهمة العراق هي الحفاظ على أمنه واستقراره وتجنب أي خطوة للتصعيد وعلى منع استخدام أراضيه ضد أي دولة مجاورة أو شقيقة أو صديقة، وأن العراق بسياسته يسعى إلى لعب دور إيجابي لتفكيك الأزمات والصراعات التي تعيشها المنطقة وإبعاد شبح الحرب عن العراق والمنطقة وابتعاده عن سياسة المحاور".

وكان العراق نفى، في بيان الأحد، أي علاقة له بالهجوم، بعدما تحدثت وسائل إعلام عن احتمال أن يكون جرى انطلاقاً من الأراضي العراقية، على الرغم من تبني الحوثيين اليمنيين العملية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال عبد المهدي، الأحد، إن "العراق ينفي ما تداولته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عن استخدام أراضيه لمهاجمة منشآت نفطيّة سعوديّة بالطائرات المُسيّرة".

وأضاف أن العراق "يؤكد التزامه الدستوري بمنع استخدام أراضيه للعدوان على جواره وأشقائه وأصدقائه"، مؤكداً أن "الحكومة العراقية ستتعامل بحزم ضد كل من يحاول انتهاك الدستور".

وقوبل الهجوم على السعودية، المصدر الرئيس للنفط في العالم، بتنديد العديد من الدول، من بينها الولايات المتحدة.

وكتب بومبيو على تويتر "ليس هناك دليل على أنّ الهجوم شُنّ من اليمن"، مضيفاً أنّ "إيران شنّت هجوماً غير مسبوق على إمدادات الطاقة العالميّة". وأضاف "ندعو كلّ الدول إلى التنديد بشكل علني وقاطع بهجمات إيران".

المزيد من العالم العربي