المدير الفنّي لمانشستر يونايتد أولي غونار سولسكاير ينصح فريد بالتعلم من لاعبين سابقين

"سولسكاير" يذكّر بتجارب مشابهة لبداية "فريد" المتواضعة ويأمل أن يتعلم الدرس

مدرب مانشستر يونايتد، النرويجي أولي غونار سولسكاير، أثناء احدى مباريات الفريق. (رويترز)

يرى مدرب مانشستر يونايتد، النرويجي أولي غونار سولسكاير، أن لاعب وسط فريقه "فريد" فاقد الحظوة، وعليه أن يستلهم دروساً من مسيرة اثنين من زملائه السابقين في الفريق.

ويُعد انتقال فريد الصيف الماضي من شاختار دونستيك إلى مانشستر يونايتد، والذي كان عندها تحت قيادة المدرب خوسيه مورينو، ثالث أغلى صفقة انتقال في التاريخ والتي بلغت قيمتها 52 مليون جنيه إسترليني.

منذ انتقاله، لم يلعب البرازيلي إلّا 15 مباراة، حيث لعب فقط سبع مباريات بريميرليغ من بدايته. أمّا منذ وصول سولسكاير لتدريب الفريق، فلم يلعب غير مرتين.

ويبدو أن اختيار "سولسكاير" الأول للاعب خط الوسط وقع على المبدع بول بوغبا، والدؤوب أندير هيريرا، والصخرة الدفاعية نيمانجا ماتيك.

إلّا أن النرويجي وعد "فريد" بأنّه سيحظى بفرص لإثبات جدارته في وسط المعلب.

ويعتقد "سولسكاير" أيضًا أن على "فريد" أن يلقي نظرة على المسيرة الكروية لكل من دييغو فورلان، وخوان سيباستيان فيرون؛ وهما زميلان سابقان من أمريكا الجنوبية عانيا للتأقلم مع فريق اليونايتد.

يقول "سولسكاير": "هناك عدد هائل من اللاعبين الذين قدِموا إلى اليونايتد وعانوا في الأشهر القليلة الأولى لهم مع الفريق".

وأضاف: "من أفضل اللاعبين الذين درّبتهم والذين عانوا الأمرّيْن، كانا دييغو فورلان، وخوان سيباستيان فيرون".

وتابع: "كما تعلمون، كانا لاعبين رائعين ولم يتأقلما مع الفريق في البداية، لكن مع الوقت عندما تأقلما جيّدًا، أنجَزَا. لذلك، أعتقد أن على (فريد) ألّا يقلق كثيرًا. سيحظى بفرص عديدة لإثبات نفسه".

"فريد" ليس لاعب الوسط الوحيد الذي لم يحظَ إلا بفرص مشاركة قليلة، فزميله "أندرياس بيريرا" لم يُسجِّل إلا ظهوراً واحداً تحت قيادة "سولسكاير"، وذلك في مباراة كأس الاتحاد الإنجليزي ضد فريق ريدينغ، والتي انتهت بهدفين نظيفين لصالح الشياطين الحمر.

ومثال آخر هو اللاعب سكوت مكتوميناي، فمع أنه قد جدد عقده مع اليونايتد، لم يسجّل "سكوت" إلا ظهورين منذ أن غادر مورينو الفريق.

من أفضل اللاعبين الذين درّبتهم والذين عانوا الأمرّيْن، كانا دييغو فورلان، وخوان سيباستيان فيرون

عندما سُئل سولسكاير عن النهج الذي سيتبعه في دمج فريد في تشكيلة الفريق، أجاب: "أعتقد أن هذا السؤال خاطئ، فلا أعتقد أن هذا تحد لي أنا كمدرب"، وتابع: "يتعلق هذا الأمر بمدى جاهزية اللاعبين لاغتنام الفرصة لحظة تجلّيها، وهو ما يظهر في الجهد الكبير الذي يبذله فريد أثناء التدريبات".

واستطرد: "إنه شاب جيد، فهو يبذل قصارى جهده، وكذلك أندرياس وسكوت. عندما يحصلون على الفرصة، وسيحصلون عليها بالتأكيد، نريد أن نرى مدى تحسّن مستواهم".

"أنا متأكد أن هناك لاعب ممتاز مختبئ داخل فريد ينتظر أن يُطلَق عنانه، لذلك، آمل أن يتأقلم فريد مع الكرة الإنجليزية، فأنا متأكد بلا شك أن في داخله موهبة".

وأوضح: "هذا النوع من الانتقال عادة ما يكون صعبا: فأوّلاً، اللعب في فريق كمانشستر يونايتد يتطلب من اللاعب أن يبرز موهبته رأسًا. ثانيًا؛ لم يعتد (فريد) اللعب في الدوري الإنجليزي. لكنه لاعب برازيلي، وكذلك هو أندرياس، أي إنهما موهوبان بالفطرة".

وأردف: "من السهل أن ينتقل لاعب إلى فريق يبلي بلاء حسنًا. لقد صعّبتُ الأمور على أندرياس، وسكوت، وفريد، بإشراكهم في مباراتنا ضد ريدينغ، فقد خلت المباراة من التناغم بين اللاعبين نظراً للتغييرات التسع التي أجريناها على التشكيلة الأساسية للفريق".

واختتم: "في المباريات القادمة التي سيشاركون فيها، قد يكون هناك تغيير واحد أو اثنين فحسب، وتكون تشكيلة الفريق متناغمة أكثر، عندها سيظهر مستواهم الحقيقي".

© The Independent

المزيد من كرة القدم