ترمب يؤكد مقتل حمزة بن لادن على الحدود الأفغانية - الباكستانية

مصادر أميركية كانت أعلنت عن العملية في أغسطس 2019

بعد نحو شهر من كشف مصادر استخبارية أميركية، مطلع أغسطس (آب) 2019 أن واشنطن حصلت على معلومات تفيد بمقتل حمزة أسامة بن لادن، أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب مقتل حمزة في عملية أميركية لمكافحة الإرهاب في منطقة الحدود بين أفغانستان وباكستان.

وأعتبر البيت الأبيض، في بيان السبت 14 سبتمبر (أيلول)، أن "مقتل حمزة لا يحرم القاعدة من مهارات قيادية مهمة ومن رمزية الصلة بوالده فحسب بل يقوض أنشطة مهمة في عمليات التنظيم أيضاً".

وكان وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أكد في 22 أغسطس مقتل حمزة (30 سنة)، نجل مؤسس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، قائلاً في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز"، "ليس لدي تفاصيل، وإذا كانت لدي تفاصيل، فإنني لست متأكداً إلى أي مدى يمكنني مشاركتك بها".

وذكرت وسائل إعلام أميركية مطلع أغسطس، أن بن لادن قُتل خلال العامين الماضيين في عملية بمشاركة الولايات المتحدة، وذلك نقلاً عن مسؤولين في الاستخبارات الأميركية.

ويأتي خبر مقتل حمزة بن لادن بعد نحو ستة أشهر من رصد واشنطن، في فبراير (شباط) 2019، مكافأة بقيمة مليون دولار لأي شخص يقدم معلومات تساعد في العثور عليه.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وحمزة هو الابن الخامس عشر من أبناء أسامة بن لادن البالغ عددهم 20، ومن زوجته الثالثة.

ويُعتقد أن حمزة تولى قيادة تنظيم القاعدة بعد مقتل والده في عملية نفذتها قوات أميركية في باكستان في مايو (أيار) 2011. وأظهرت وثائق، بينها رسائل كشفتها وكالة الصحافة الفرنسية في مايو 2005، عن أن أسامة بن لادن اختار حمزة ليخلفه على رأس التنظيم المتطرف.

ونشر حمزة رسائل صوتية ومرئية تدعو إلى شنّ هجمات على الولايات المتحدة وغيرها من الدول، انتقاماً لمقتل والده.

وسُحبت الجنسية السعودية من حمزة بن لادن في مارس (آذار)، واسمه موجود على اللائحة الأميركية السوداء للأشخاص المتهمين بالإرهاب.

المزيد من دوليات