مصر تعلن القبض على 16 إخوانيا لتهريب إرهابيين عبر تركيا

المتهمون أنشأوا 3 شبكات سرية لخروج المطلوبين أمنيا خارج البلاد وتوفير الدعم المالي

الشرطة المصرية تلقي القبض على خلية إرهابية تابعة لتنظيم الإخوان (رويترز)

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، الثلاثاء، القبض على 16 من العناصر الإرهابية المنتمية لتنظيم الإخوان المسلمين، الذي تصنفه السلطات القضائية "إرهابياً". ذلك بعد رصد أجهزة الأمن إنشاء المتهمين لـ3 شبكات سرية تستهدف تهريب النقد الأجنبي، وتهريب المطلوبين أمنياً من مصر، وتنفيذ عمليات عدائية ضد البلاد، وفق بيان للداخلية المصرية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال البيان، "إنه تم ضبط بعض المبالغ المالية بالعملات المحلية والأجنبية وعدد من جوازات السفر ومجموعة من الأوراق التنظيمية، التي كان يستخدمها المقبوض عليهم في "تهريب النقد الأجنبي خارج البلاد، وتهريب العناصر الإخوانية المطلوبة أمنياً إلى بعض الدول الأوروبية مروراً بدولة تركيا، وتوفير الدعم المادي لعناصر التنظيم بالداخل لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية التي تستهدف الإضرار بالجبهة الداخلية، بالتعاون مع عدد من العناصر الإخوانية القائمة على إدارة بعض الشركات بالبلاد، والتي يتخذونها ستاراً لتمويل نشاطهم لصالح التنظيم".

 

 

وأضافت الداخلية المصرية، في بيانها، أن "المتورطين في المخطط السابق الإشارة إليه عدد من قيادات الإخوان المسلمين الهاربين في تركيا، وهم ياسر محمد حلمي زناتي، ومحمود حسين أحمد حسين، وأيمن أحمد عبد الغني حسنين، ومدحت أحمد محمود الحداد".

وذكر البيان أنه "تم التعامل مع هذه المعلومات وتوجيه ضربة أمنية للعناصر القائمة على هذا التحرك بالبلاد عقب تقنين الإجراءات مع نيابة أمن الدولة العليا أسفرت عن تحديد وضبط 16 منهم، وكذلك رصد بعض المبالغ المالية بالعملات المحلية والأجنبية فضلاً عن عدد من جوازات السفر ومجموعة من الأوراق التنظيمية التي تحوي خطة تحركهم". واتخذت الجهات المعنية الإجراءات القانونية فيما تباشر نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات.

 

 

وكانت أجهزة الأمن في مصر أعلنت، قبل أسابيع، الكشف عن خلية إخوانية لنقل الأموال بين الكويت ومصر عبر دول أخرى، أدارها عدد من المتهمين بمساعدة عناصر أخرى داخل الكويت وخارجها، بعدما أعلنت وزارة الداخلية الكويتية عن ضبط "خلية إرهابية تتبع تنظيم الإخوان" خلال يوليو (تموز) الماضي.

وذكرت وزارة الداخلية الكويتية حينها، أن المقبوض عليهم، الذين سلموا إلى مصر في وقت لاحق، "صدر بحقهم أحكام قضائية من قبل القضاء المصري وصلت إلى 15 عاما، وقامت هذه الخلية بالهرب والتواري من السلطات الأمنية المصرية متخذين دولة الكويت مقرا لهم".

المزيد من سياسة