هل يكسر سيرخيو راموس الرقم القياسي للاعب المصري أحمد حسن؟

الإسباني شارك في مباراته الدولية رقم 167... والأخير أنهى مشواره الكروي بـ184 لقاء توّج بعدها عميدا للاعب العالم

الإسباني سيرخيو راموس خلال مشاركته مع منتخب بلاده (رويترز)

"أتطلع لمواصلة اللعب مع منتخب بلادي وتخطي الرقم القياسي للذين خاضوا مباريات دولية، أتمنى أن أصل إلى مباراتي التي تحمل رقم 200"، بهذه الكلمات كشف الإسباني سيرخيو راموس، عن هدفه خلال الفترة المقبلة.

الإسباني راموس وصل لمباراته الدولية رقم 167 مع منتخب بلاده، الأحد الماضي، بالمشاركة أساسياً ولمدة 84 دقيقة بقميص بلاده أمام نظيره جزر فارو ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة ليورو 2020.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

اللاعب الإسباني كتب تاريخاً جديداً في بلاده عقب مباراة جزر فارو؛ حيث أصبح أكثر لاعب يشارك في مباريات عبر تاريخ منتخب إسبانيا، متساوياً مع حارس المرمى إيكر كاسياس بـ 167 مباراة، ولم يتبق أمامه سوى مباراة واحدة للانفراد باللقب.

راموس، الذي انضم للمرة الأولى إلى صفوف منتخب إسبانيا 26 مارس (آذار) 2005، لا يزال أمامه 23 مباراة لتحقيق حلمه بالوصول للمباراة الدولية رقم 200.

ولكن راموس، صاحب الـ33 عاماً، أصبح أمامه 17 مباراة دولية لمعادلة رقم لاعب المنتخب المصري السابق أحمد حسن، الذي يتصدر قائمة لاعبي العالم الذين خاضوا مباريات دولية مع بلادهم برصيد 184 مباراة.

راموس يرى فرص وصوله للمباراة رقم 200 ليست صعبة، مشيراً إلى أن ما ساعده هو ظهوره مع منتخب بلاده في سن صغيرة، "أحظى بالثقة وآمل أن أتمكن من الدفاع عن هذا القميص لسنوات طويلة"، وهي الرغبة التي يراها أحمد حسن، لاعب المنتخب المصري السابق مشروعة لنظيره الإسباني الذي أصبح يُهدد لقب "عميد لاعبي العالم" الذي ظل المصري حسن محافظاً عليه طيلة الـ7 أعوام الماضية.

أحمد حسن، قال في حديثه لـ"إندبندنت عربية"، اليوم الثلاثاء، "دعني في البداية أنوه إلى أن الأمر مجرد منافسة مشروعة بيننا كلاعبين، فكل منا يريد أن يكتب تاريخاً باسمه ويحقق إنجازاً له ولبلاده، وهو ما كشف عنه راموس ولكن سبق وأن حاول الإسباني كاسياس والإيطالي بوفون كسر رقمي ولكن لم ينجحا لذا دعنا نرى".

وأوضح لاعب المنتخب المصري السابق أنه كان بمقدوره الوصول إلى 200 مباراة دولية مع الفراعنة، ولكن خلال فترة تولي الأميركي بوب برادلي القيادة الفني للفريق لم يرغب في وجوده؛ حيث ضم بديليه وهو يلعب أساسياً في فريق الزمالك.

وأتم عميد لاعبي العالم حديثه بقوله، "الفارق بيني وبين راموس 17 مباراة دولية، وهو رقم ليس بالقليل لذلك كما قلت دعنا نرى ماذا ستشهده الأيام المقبلة".

 يُذكر أن أحمد حسن، الذي انضم للمرة الأولى إلى صفوف منتخب بلاده في ديسمبر (كانون الأول) 1995 سجل 33 هدفاً بقميص الفراعنة قبل أن يعتزل الكرة عام 2012؛ حيث كانت آخر مباريات أمام منتخب توغو في 22 مايو (أيار) 2012، فهل يحقق راموس حلمه بكسر رقم "الصقر المصري"، كما يُلقب في بلاده؟

المزيد من رياضة