ساوثغيت: ماركس راشفورد أفضل كمهاجم حر من اللعب في مركز 9 الصريح

يعتقد مدرب إنجلترا أن المهاجم ليس مناسباً تماماً للدور المذهل الذي يشغله كثيراً على مستوى النادي

غاريث ساوثغيت المدير الفني لمنتخب إنجلترا ومهاجمه الشاب ماركوس راشفورد (رويترز)

يشعر غاريث ساوثغيت أن أفضل مركز لماركوس راشفورد هو اللعب حراً في الثلث الأمامي بدلاً من الالتزام بالرقم 9 الصريح، على الرغم من أن مهاجم مانشستر يونايتد يبدو نشطاً من خلال مقارنته بهاري كين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ووصل القائد لهدفه الـ 26 مع إنجلترا من خلال ثلاثية في مرمى بلغاريا، أحدها جاء من ركلة جزاء بعد أن تعرض راشفورد للعرقلة.

وقال ساوثغيت عن مهاجم يونايتد الذي ألهمه كين "هذا فقط القليل من ذلك، على الرغم من أننا كنا نرغب منذ فترة طويلة في أن يكون ماركوس هو الخيار في مركز 9، ما زلت غير متأكد من أن هذا هو المكان الأسعد له ليقوم بعمله".

"كان الكثير من تطوره في يونايتد في مركز المهاجم واسع النطاق وأعتقد أنه ليس قوياً مثل هاري وظهره للمرمى، لذلك إذا كان يلعب مركز 9، فسوف يلعب بشكل مختلف عن هاري، ولكن أكثر فترات تألقه من خلال الجزء الأيسر قريباً من الخط".

"لا أعتقد أن هذه مشكلة، علينا فقط أن ندرك أنه من المحتمل أن يكون هذا هو مكانه الأفضل للحصول على أفضل النتائج منه، إنها منطقته المفضلة في الملعب".

وأشار ساوثغيت إلى كيف حاول كيفن كيغان تغيير أسلوب مايكل أوين في إنجلترا، وبينما كان يمزح حول كتاب أوين الحديث الذي أُطلق هذا الأسبوع، سُئل المدير الفني عما إذا كان راشفورد سيتطور لو خرج معاراً في وقت سابق من حياته المهنية.

"أعتقد أنه من الصعب قول ذلك لأن مهاراتهم مختلفة وعندما تنظر إلى العديد من المهاجمين المختلفين ونقاط القوة التي لديهم، فكلهم ​​مختلفون قليلاً، أستطيع أن أتذكر كيف حاول كيفن تغيير مايكل وربما كتب في كتابه! يذهب إلى الكرة ويحملها".

"لقد كان الاعتماد على مايكل في العمق يقلل منه، لأن أسلوبه كان اللعب خلف الفرق وهذا هو المكان الذي جاءت منه أهدافه، وأعتقد أنه شيء صعب لأن سمات اللاعب تتشكل في وقت مبكر نسبياً، يمكنك بعد ذلك العمل على الأشياء وتحسينها بالتأكيد".

"لكن بحلول أعوام 18 أو 19 أو 20، توجد نقاط القوة لديهم بالفعل، ويمكنك شحذ اللاعب قليلاً أو تلميعه قليلاً، ولكن أعتقد أن سماته البارزة تطورت بالفعل، الكثير منها من خلال قدراته البدنية".

"لكن هذا هو السبب في أنه مثير للغاية للاعبين مثل ماسون مونت وفيل فودين، لأنهما أصغر جسدياً، ولقد تعين عليهما إيجاد طريقة للاستمرار على حساب لاعبين أضخم، ولكن عندما تأتي فترة نموهم أيضاً، فإنهم يتمتعون بالقوة المضافة إلى المهارة".

"لكنني لن أكون متأكداً من أن ماركوس راشفورد كان سيتطور بشكل مختلف، أنا أعتقد أن نقاط قوته الرئيسة هي كما نراها وعلينا إيجاد أفضل المواقف له لإظهار مواطن قوته هذه".

© The Independent

المزيد من رياضة