الناقلة الإيرانية وصلت إلى وجهتها وباعت حمولتها

أكدت الولايات المتحدة مجدداً أنها ستواصل فرض عقوبات على كل من يشتري النفط من طهران

التقطت أقمار صناعية صوراً للناقلة "أدريان داريا1" قبالة ميناء طرطوس السوري (أ.ف.ب)

بالتزامن مع إعلان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، الأحد، أن ناقلة النفط "أدريان داريا1"، التي كانت محور نزاع بين طهران وقوى غربية، وصلت إلى وجهتها عند شواطئ البحر الأبيض المتوسط وتم بيع النفط الذي كانت تحمله، أكدت سيجال مندلكر، وكيلة وزارة الخزانة الأميركية لشؤون الإرهاب والمخابرات المالية، أن الولايات المتحدة ستواصل فرض عقوبات على كل من يشتري النفط الإيراني أو يتعامل مع الحرس الثوري، مضيفة أن واشنطن لن تمنح مجدداً أي إعفاءات تتعلق بمشتريات النفط الإيراني.

وكانت الناقلة الإيرانية أغلقت أجهزة الإرسال والاستقبال قبالة الساحل السوري الأسبوع الماضي، والتقطت أقمار صناعية صوراً لها وهي قبالة ميناء طرطوس السوري.

وفي السياق نفسه، ذكر التلفزيون الإيراني، الأحد، أن إيران قد تفرج قريباً عن الناقلة البريطانية المحتجزة وذلك بعد اكتمال الإجراءات القانونية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال موسوي للتلفزيون "آمل بأن تكتمل الإجراءات (القانونية) قريباً وسيتم الإفراج عن هذه الناقلة".

وكانت إيران احتجزت الناقلة البريطانية في يوليو (تموز) الماضي، بالقرب من مضيق هرمز بدعوى انتهاك قواعد الملاحة البحرية، وذلك بعد أسبوعين من احتجاز القوات البريطانية الناقلة الإيرانية "غريس 1"، التي صارت لاحقاً "أدريان داريا1"، قرب جبل طارق، متهمة إياها بنقل نفط إلى سوريا بما يخالف عقوبات الاتحاد الأوروبي.

وأُفرج عن الناقلة الإيرانية في وقت لاحق، كما أفرجت إيران قبل أيام عن سبعة من أفراد طاقم الناقلة التي ترفع علم بريطانيا وعددهم 23 فرداً.

المزيد من دوليات