اليمين المتطرف يهدد بإثارة الشغب في تظاهرات لندن

"حان الوقت لنخربها على رؤوسهم" يهدد المتطرفون بعد محاولة البرلمان منع بريكست بلا اتفاق

متظاهرون من مؤيدي الانسحاب من الاتحاد الاوروبي ومن مناصري البقاء فيه (أ.ف.ب.)

تهدد جماعات أقصى اليمين بإثارة الشغب حول بريكست وسط تحذيرات من أن بعض ما يقوله بوريس جونسون "دعوة" للمتطرفين القوميين لدعمه.

وأفادت شرطة العاصمة (الميتروبوليتان) أنها "مستعدة للاشتراك في كل الموارد المتوافرة في شتى أنحاء البلاد" إذا اندلعت الفوضى خلال تظاهرات الاحتجاج المخطط لها هذا السبت.

ومن المتوقع أن تجلب تظاهرة تدعى "تحالف فتيان كرة القدم الديمقراطي" (دي أف أل أيه)، العدد الأكبر في منطقة ويستمنستر (حيث يقع البرلمان البريطاني) بعد نزول أنصار الخروج من الاتحاد الأوروبي في مانشستر وبرمنغهام ومدن أخرى.

وجاء تنظيم هذه الاحتجاجات وسط تصاعد الغضب حول خطوات البرلمان لمنع وقوع بريكست من دون اتفاق، بعد المصادقة على مشروع في هذا الشأن من قبل مجلسي العموم واللوردات يوم الجمعة الماضي وتحوله إلى قانون.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

المتطرفون الذين استخدموا قنوات عديدة خاصة بجماعات أقصى اليمين على تطبيق المراسلة المشفَّر تلغرام- نعتوا النواب الذين دعموا القانون بـ "الخونة" و"الحثالة"، فيما هم يحشدون للتظاهر. وزعم أحد أفراد مجموعة تتواصل عبر الدردشة أن هذه التجمعات تضم مناصرين لحزب بريكست الذي يتزعمه نايجل فاراج وهؤلاء هددوا بتنفيذ "بريكست وإلا نحرق البلاد"، بعد أن دعا آخر ضمن نفس المجموعة بإثارة الاضطرابات بنفس الطريقة التي حدثت في هونغ كونغ.

كذلك، كتب عضو في مجموعة أخرى على موقع يعود إلى أنصار تنظيم "بريطانيا أولا": "أتنبأ بوقوع أعمال شغب، واضطرابات أهلية خطيرة حتى يوم 31 أكتوبر. احموا من تحبونهم وملكياتكم، بريطانيا على وشك أن تخوض حربا دينية."

"الوقت حان لإحلال الدمار" يُقرَأ في تدوين آخر "هيا لنسحقهم! بريطانيا إلى الشوارع!"

وفي السياق نفسه كتب شخص آخر: "من اللازم تحقيق الكثير يوم السبت". وفي نفس الدردشة التي تتضمن تعابير عنصرية ومعادية للمسلمين، دعا أحد مستخدمي التطبيق إلى "شيء من زمان القلاقل الداخلية الجميل".

في حين تشارك أفراد مجموعة مختلفة صورا لقنابل دخانية، تم شراؤها عبر الانترنت للقيام بتظاهرات احتجاجية.

© The Independent

المزيد من دوليات